اليوم.. بريطانيا تكشف تفاصيل التحول من قوانين «البريكست»

الخميس، 30 مارس 2017 04:17 م
اليوم.. بريطانيا تكشف تفاصيل التحول من قوانين «البريكست»
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
شيريهان المنيري

تكشف الحكومة البريطانية اليوم الخميس تفاصيل خطتها للتحول من قوانين الاتحاد الأوروبي إلى القانون الإنجليزي، في إطار التمهيد لعملية انتقالية أكثر مرونة خلال انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

قال الوزير البريطاني المسؤول عن الخروج من «البريكست»، ديفيد ديفيز  : «التحول من القانون الأوروبي، وإنهاء سيادة المشرعين في بروكسل، خطوة مهمة لإعطاء قطاع الأعمال والعمال والمستهلكين الضمانات التي يحتاجونها»، بحسب تصريحات نقلها موقع «ماركت ووتش» المعني بالشأن الاقتصادي العالمي.

أيضًا صرحت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بأنها تتفهم وجود عواقب تتحملها بريطانيا لمغادرة الاتحاد، وسيكون على الشركات البريطانية التي تتعامل مع الاتحاد الأوروبي أن تتوافق مع القواعد المتفق عليها لمؤسسات لم تعد بريطانيا جزءًا منها، وهو الحال في الأسواق الخارجية الأخرى، وسيكون على بلادها القبول بذلك.

 

وأعلنت الحكومة البريطانية رسميًا أمس الأربعاء، عن بدء إجراءات خروجها من الاتحاد الأوروبي، والتي من المُقرر أن تمتد على مدار عامين تنتهي في مارس عام 2019؛ لتنهي بهم 44 عامًا من العلاقات، في خطوة غير مسبوقة لإعادة رسم علاقاتها مع أقرب حلفائها.

 

ومن المتوقع أن تكون المفاوضات صعبة واختبارًا لوحدة الكتلة، التي حافظت حتى الآن على وعودها بألا تعقد الحكومات اتفاقيات منفصلة مع لندن قبل بدء المفاوضات رسميًا، في ظل مؤشرات مبكرة أن بريطانيا والاتحاد الأوروبي متباعدان بالفعل.

 

الجدير بالذكر أن مفوضات الخروج تلك تُعد اختبارًا حقيقيًا لقيادة تيريزا ماي وقدراتها الدبلوماسية، خاصة في ظل الضغوط داخل حزبها للانفصال الكامل عن الاتحاد، لكنها في الوقت ذاته عليها أن تجد توازنًا بين طرفي البقاء والخروج، بالرغم من تحصلها على أغلبية صغيرة في البرلمان .

 

وكانت «ماي»، أوضحت نيتها في الفصل بين بريطانيا وسلطات محكمة العدل الأوروبية وقوانين الهجرة الخاصة بالكتلة الأوروبية، لكنها ستسعى للحفاظ على علاقات تجارية جيدة مع بقية القارة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق