«عبدالرحمن».. دخل لإجراء عملية في عيب خلقي أسفل الظهر فخرج «مشلولا»

السبت، 01 أبريل 2017 05:52 م
«عبدالرحمن».. دخل لإجراء عملية في عيب خلقي أسفل الظهر فخرج «مشلولا»
صوره من الفيديو
فاطمة ياسر

البراءة والدموع والألم «دونت ميكس»، عبدالرحمن عمر محمود عمر، طفل في عمر الورود، لا يتحرك نتيجة لتعرضه لإهمال طبي، فهذا الطفل الذي يبلغ من العمر 3 سنوات ونصف لا يستطيع أن يعيش مثل باقي الأطفال المقاربين له في العمر، فاللعب واللهو والحركة، لا توجد في حياته مكانًا نتيجة لإجرائه عملية جراحية من المتفرض علاجه بها، ولكنها أنهت حياته بالكامل «فعبدالرحمن» المريض بالنخاع الشوكي ويعاني الام مبرحة إلا إنه بعد إجراء العملية الجراحية له اكتشفوا أن خطاء طبي، ادى إلى اصابتة بالشلل.

«عبدالرحمن» الطفل صاحب البكاء المستمر، لا يتحرك ويبكي بشكل دائم، ولا أحد يعرف شكواه نتيجة لصغر سنه الذي يتسبب في صعوبة التعبير عن ما يشعر به،  وكل ذلك بسبب خطأ طبي تعرض له أثناء إجرائه لعملية جراحية دقيقة في الظهر نتيجة لعيب خلقي منذ الولادة، تسبب ذلك في إصابته بشلل كلي في الأيدي والأرجل.

وفي هذا الصدد، قال والد الطفل عمر محمود عمر: «ذهبنا إلى القاهرة لمعرفة علة ابني والأطباء أكدوا ضرورة إجراء عملية جراحية دقيقة، وهي زرع نخاع شوكي وبعد إجرائها استمر الصديد داخل الظهر لمدة 7 أشهر، والطبيب المعالج استطاع توقفه، ولكن دون تغير في الوضع، الولد مش قادر يتحرك، ده كان قبل العملية بيطلع السلم وحركته كانت أحسن بكتير من دلوقتي».

ناشد والد الطفل، رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، بالنظر إلي حالة عبدالرحمن بعين الرحمة لمعالجته، قائلا: «دكاترة كتير قالولي إن علاج ابني في ألمانيا لأنهم عندهم خبراء ذو خبرة في مجال الأعصاب، أنا بعاني من ضائقة مالية كبيرة بسبب مرض ابني وكل فلوسي راحت عليه، فارجوا النظر له بعين الرحمة». 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا