زيارة «السيسي» إلى واشنطن خطوة في طريق الحلول الإقليمية

الجمعة، 31 مارس 2017 06:56 م
زيارة «السيسي» إلى واشنطن خطوة في طريق الحلول الإقليمية
الرئيس السيسي


رسالة واشنطن- هاني رفعت
رسالة واشنطن- هاني رفعت
 
يصل الرئيس عبد الفتاح السيسى غدا السبت، العاصمة الأمريكية واشنطن فى أول زيارة رسمية لرئيس مصرى إلى البيت الأبيض منذ عام 2010، ومن المقرر أن تشهد الزيارة المرتقبه مناقشة العديد من الملفات الساخنة، المتعلقه بمنطقة الشرق الأوسط، وكذلك العلاقات الثنائية بين القاهرة وواشنطن.
 
واعتبر مراقبون أن الزيارة من شأنها إذابة الجليد عن العلاقات الثنائية، الذي وضعه الرئيس السابق باراك أوباما كحجر عثرة بين الولايات المتحدة ومصر، مشيرين إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أبدى منذ الوهلة الأولي من إنطلاق حملته، تعويله على القاهرة أن تلعب دورًا محوريًا فى الحلول الجذرية لمشكلات إقليمية، وفي المقدمة منها مكافحة الإرهاب.
 
ورجح المراقبون أن تأتي زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ثمارها ليست على القاهرة فقط بل على المنطقة بالكامل، حيث تعيد توازن القوى بعودة القاهرة كـ «رمانة» الميزان، بين القوى المتصارعة.
 
ومن المقرر أن تستغرق زيارة الرئيس السيسى لواشنطن خمسة أيام يجرى خلالها مجموعة من اللقاءات المهمة يستهلها الرئيس السيسى يوم الأحد بعقد لقاء مع رئيس البنك الدولى جيم يونج كين، كما يلتقى وزير الخارجية ريكس تيلرسون ووزير الدفاع جيمس ماتياس ونخبة من أعضاء الكونجرس بغرفتيه، وكبار السياسيين والباحثين من كبرى مراكز صنع القرار الأمريكية، ويعقد الرئيس مائدة مستديرة مع رؤساء كبرى الشركات الأمريكية سواء التى تعمل بالفعل فى مصر أو التي توجد نية لاجتذابها للاستثمار فى المشروعات الجديدة ولا سيما القومية الكبرى خلال الفترة المقبلة.
 
ومن المقرر أن تعقد القمة المصرية الأمريكية يوم الاثنين القادم، كما أعلن البيت الأبيض، حيث يبحث الرئيسان السيسى وترامب عددا كبيرا من الملفات الثنائية والإقليمية، بما فى ذلك محاربة تنظيم «داعش» ودعم السلام والاستقرار فى المنطقة، بالإضافة إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة المستويات وبخاصة الاقتصادية والعسكرية والأمنية والسياسية.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا