أبرزها أسلحة الدمار الشامل في العراق.. 5 أكاذيب تاريخية قلبت مسار العالم

السبت، 01 أبريل 2017 05:30 م
أبرزها أسلحة الدمار الشامل في العراق.. 5 أكاذيب تاريخية قلبت مسار العالم
أسلحة الدمار الشامل في العراق
كتب- محمود سعد

تاريخ العالم ملئ بالأكاذيب التي لا تعد ولا تحصى، بعضها سياسي والآخر شخصي، وبالتزامن مع حلول شهر أبريل الذي يشتهر بكثرة الأكاذيب ترصد «صوت الأمة» أبرز 5 أكاذيب تاريخية في العالم.  

خطر أسلحة الدمار الشامل في العراق

الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، الابن، ادعى هو وإدارته بوجود أسلحة دمار شامل يمتلكها نظام صدام حسين في العراق، كما أدعى  توني بلير، رئيس الوزراء البريطاني، أن العراق يخرق بوضوح قرارات مجلس الأمن المتعلقة بتكديس أسلحة دمار شامل، وعلينا التعامل مع هذا الخرق.

نتيجة هذه الادعاءات الكبيرة شنت الولايات المتحدة وبريطانيا حربا على العراق تسببت في مقتل أكثر من 30 ألف عراقي وإصابة قرابة 200 ألف عراقي آخرين خلال العمليات المباشرة، الأمر الذي تلاه حالة من الفوضى استمرت منذ عام 2003.

هتلر كان اشتراكيا شيوعيا

الحقيقة أن هتلر لم يكن شيوعيًا حيث كان يكره الإشتراكية والشيوعية، وكان يعمل على تدمير هذه الأيدلوجيات، حيث إن النازية كانت تقوم على أساس العرق، ومختلفة جوهريا عن الاشتراكية والشيوعية.

علاقة كلينتون بمونيكا

في عام 1998، ثبت كذب الرئيس الأمريكي بيل كلينتون، بعد أدائه اليمين، والمتعلقة بعدم وجود علاقة بينه وبين المتدربة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي، وذلك خلال إحدى المحاكمات، وتحت ضغوط من أحد المستشارين المستقلين الذي حصل على أدلة قاطعة بحدوث علاقة، اضطر الرئيس الأمريكي للتراجع عن كذبته والاعتراف بأنه كذب على الشعب الأمريكي.

كذبة مادوف

برنارد مادوف هو أحد أكبر رجال الأعمال المحتالين في التاريخ، فمن رئيس سابق لبورصة ناسداك الإلكترونية إلى محتال بنصبه مبلغ يقدر بـ50 مليار دولار، حيث تمكن من إنشاء مؤسسة استثمارية وهمية أقنعت الآلاف باستثمار أموالهم بها.

اعترف «مادوف» بأنه قام بعمل خطة للاحتيال وصفت بأنها الأكبر في التاريخ، فيما حكمت المحكمة عليه عام 2009 بالسجن لمدة 150 عامًا حيث تسببت حيلته هذه في خسائر بالمليارات داخل وخارج الولايات المتحدة.

الصواريخ النووية في كوبا

أزمة الصواريخ الكوبية هي توتر سياسي وعسكري حدث في عام 1962 عندما بدأ الاتحاد السوفيتي بتثبيت صواريخ نووية في كوبا، ورفضت الولايات المتحدة السماح بهذا، لكن بحسب التقارير فإن الصواريخ في هذه الأزمة كانت مجرد كذبة، حيث لم تكن هناك صواريخ نووية جاهزة للانفجار.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق