هدوء في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان

الأحد، 02 أبريل 2017 12:39 ص
هدوء في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان
مخيم عين الحلوة
كتب - مصطفى مكي

ساد الهدوء مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، في أعقاب التوتر الأمني المحدود الذي شهده ظهر السبت، وأسفر عن إصابة شخصين هما نجل أحد كوادر حركة «فتح» ويدعى بلال قتيبة تميم وشخص آخر يدعى محمد فخري ديب، وذلك بحسب الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان.
 
وأضافت الوكالة أن الوضع كان قد توتر إثر الإعلان عن وفاة الجريح محمد هلال الذي أصيب في الأحداث الأخيرة في المخيم، حيث جرى تبادل لإطلاق النار بين منطقتي الصفصاف معقل المجموعات الإسلامية المتشددة والبركسات معقل حركة «فتح»، وقد أقفل الشارع الفوقاني وخلا من المارة نتيجة رصاص القنص وتخوفا من تطور الوضع وتجدد الاشتباكات.
 
وتجري اتصالات فلسطينية من أجل العمل على تهدئة الأمور والحول دون تدهور الوضع.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق