"المصرف المتحد " يرعى ندوة تدريب وتوظيف للأشخاص ذوي التوحد

الثلاثاء، 04 أبريل 2017 09:30 ص
"المصرف المتحد " يرعى ندوة تدريب وتوظيف للأشخاص ذوي التوحد
اشرف القاضى رئيس بنك المصرف المتحد
كتبت أسماء أمين

تحت شعار "طيف من القدرات وتنوع في الفرص" أقيمت أولى فعاليات حملة شهر ابريل بمناسبة اليوم العالمي التوحد لعام 2017 .  حيث عقدت ندوة تدريب وتوظيف للأشخاص ذوي التوحد تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي والمجلس القومي للإعاقة والمصرف المتحد.

 

قامت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي بافتتاح الندوة الذي أقيم بمقر وزارة التضامن الاجتماعي برعاية المصرف المتحد وعدد من الهيئات المانحة التي تقوم بدعم حملة أبريل شهر التوحد لعام 2017 وبمشاركة النائبة البرلمانية هبة هجرس ورجال الاعلام والصحافة.

 

وأشارت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي في كلمتها أمس أن ندوة "طيف من القدرات" تتناول حق هؤلاء المصابين بهذه الإعاقة التطورية في العمل.  وأعربت ان جهود المجتمع المدني والأسر ساهمت بقدر كبير في رفع الوعي بهذا الإصابة الا أن هناك مازالت مشاكل متعلقة بالتشخيص المرض وعملية الدمج.

 

وأكدت علي دور الأسرة والمجتمع المدني والدول في رعاية هؤلاء المصابين وتسهيل عملية الدمج المجتمعي لهم ورعاية حقوقهم في العمل والتأهيل.

 

وصرح أشرف القاضي  رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد أن مشاركة المصرف المتحد ولأول مرة في رعاية حملة أبريل شهر التوحد لعام 2017 نابع من واقع المسئولية المجتمعية والاهتمام الكبير بهذه الفئة المهشمة من المجتمع، فمازال المجتمع يفتقد الوعي الكافي للتعامل مع هؤلاء الأشخاص وطرق توظيف نسب إعاقتهم في أعمال تعود عليهم بالنفع وعلى المجتمع ككل.

 

وأشار القاضي إلى الإحصائيات العالمية التي تشير إلى أن عدد الأشخاص ذوي الإعاقة حول العالم وصل إلى 15% من تعداد السكان، وأن هناك زيادة مضطردة في أعداد المصابين بالتوحد وصلت إلى تشخيص 1 من كل 100 طفل حسب تصاريح منظمة الصحة العالمية.  اضطراب طيف التوحد ليس بجديد حيث أكتشف أصلا عام 1943، ولكن بدأ يظهر بشكل واضح عقب التطور الكبير في الأدوات والاختبارات التي تشخصه بشكل أكثر دقة. 

 

وأعرب أشرف القاضي أن رعاية المصرف المتحد تهدف إلى رفع الوعي العام وتسليط الضوء علي حاجة الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد إلى تحسين نوعية حياتهم بالشكل الذي يضمن لهم حياة كريمة سواء كأطفال أو بالغين، وإتاحة فرص دمج حقيقية لهم في المجتمع.

 

وتقول مها هلالي رئيس الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد Advance  أن الجمعية تقوم بنشاط كبير لزيادة الوعي العام بهذا الاضطراب خاصة في محافظات الجمهورية، فقد امتد نشاط الجمعية ليشمل 14 محافظة من محافظات الجمهورية مثل القاهرة ، والإسكندرية، والدقهلية، وأسيوط، وبورسعيد، وأسوان، ودمياط، القليوبية، والفيوم، وقنا، والمنوفية، والأقصر، وبني سويف، وهذا العام تنضم السويس.

 

كما تقوم الجمعية بدور رئيسي من خلال برنامج التقدم بتنظيم خدمات التأهيل والتدريب المتخصصة لتأهيل الأشخاص ذوي التوحد وإيجاد فرص عمل تجريبي لتدريبهم كل حسب قدراته واحتياجاته من أجل إلحاقهم بسوق العمل بعد إعدادهم لذلك. فضلا عن برامج أخرى متخصصة مثل برنامج التدخل المبكر، وبرنامج الإعداد والتأهيل، وبرنامج تمكين البالغين وتنظيم المؤتمر التعليمي السنوي، وتقديم خدمات التقييم  والتسويق لورش الإنتاج المحمية بالجمعية. بالإضافة الي برامج دعم الأهل لكيفية التعامل الأمثل مع حالة الأشخاص المصابين بالتوحد والإعاقات الإنمائية المشابهة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا