اجتماع طارئ للنقابة العامة للغزل والنسيج الأربعاء

الثلاثاء، 04 أبريل 2017 03:11 م
اجتماع طارئ للنقابة العامة للغزل والنسيج الأربعاء
الدكتور أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس
كتب- محمود عثمان ومصطفي مكي

دعت النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج، برئاسة عبد الفتاح إبراهيم، لاجتماع طارئ لمجلس إدارتها، صباح غد الأربعاء، لمناقشة تصريحات الدكتور أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، حول رغبة إحدى الشركات الصينية إقامة فرع لها للنسيج فى المنطقة علاوة على مناقشة اجتماع رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، مع ممثلى الشركة خلال الأيام الماضية.
 
وأكدت النقابة فى بيان لها، أن ما يحدث يعبر عن قلقها البالغ كما أنه يؤكد أن الجميع يعمل فى جزر منعزلة بعضها عن الآخر، خاصة وأن هناك الكثير من تصريحات وزير التجارة والصناعة، الدكتور طارق قابيل، تقلق بعد أن أكد تقدمه لرئيس الوزراء باستراتيجية تشمل التركيز على 4 صناعات محددة منها صناعات مواد البناء، والغزل والنسيج، والكيماويات، والصناعات الهندسية.
 
وأوضح عبد الفتاح إبراهيم، أن سعى الحكومة لإقامة شركات أجنبية فى مجال الغزل والنسيج يعتبر الضربة القاضية لشركات قطاع الأعمال العام العاملة فى ذلك المجال وتشريد ما يقرب من  60 ألف عامل وموظف يعملون فى هذه الشركات، خاصة أن هذه الشركات تعانى منذ زمن طويل بسبب السياسات الخاطئة للحكومات المتعاقبة.
 
وقال «إبراهيم» إن الحكومة تعاقدت مع مكتب وارنر الأمريكى مقابل ملايين الجنيهات من أجل وضع دراسة وخطة متكاملة لإصلاح الصناعة، وبالفعل انتهى المكتب من هذه الدراسة وسيتقدم بها لوزارة قطاع الأعمال العام الأسبوع المقبل.
 
وأشار عبد الفتاح إبراهيم إلى أنه سيتقدم بمذكرة للجنة القوى العاملة بمجلس النواب لمطالبته بحماية شركات قطاع الأعمال من الشركات المزمع إنشائها التى تسببت من قبل فى تشريد آلاف العمال.
 
وأضاف هل يعقل أن الحكومة تقوم بإنشاء شركات جديدة وتترك الموجودة حاليا دون إصلاح؟.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق