وزير الزراعة.. كون ثروة من الكلاب الضالة

الأربعاء، 05 أبريل 2017 09:54 ص
وزير الزراعة.. كون ثروة من الكلاب الضالة
عبد المنعم البنا، وزير الزراعة
كتب- صابر عزت

شهد قطاع الإنتاج الحيواني، العديد من أوجه القصور خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى أنتشار العديد من الحملات التي أعلنت عن غضبها، وكان أبرزها: «بلاها لحمة، بلاها سمك»، علاوة على العديد من الحملات الأخرى التي أعلنت اعتراضها الصريح على ارتفاع أسعاء منتجات القطاع الحيواني.
 
على جانب أخر تسبب ارتفاع أسعار منتجات القطاع الحيواني، وعدم التعظيم في انتاج، في سقوط عبد المنعم البنا، وزير الزراعة، أمام مرمى نيران البرلمان، وبالتحديد لجنة الزراعة بمجلس النواب.
 
وكان النائب رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، أكد في تصريحات صحفية له، أن اللجنة ستستدعى المسؤولين بهيئة الطب البيطرى ووزير الزراعة الدكتور عبد المنعم البنا، للتعرف على أوضاع القطاع خلال الفترة الماضية، وسبب قصورها في تعظيم الإنتاج الحيواني وعدم معالجة أزمة الكلاب الضالة، حتى انتشرت وزاد عددها لأكثر من 15 مليون كلب.
 
ولفت وكيل لجنة الزراعة، إلى أن كل دول العالم تقوم بتعقيم وخصي الكلاب حتى لا تولد مرة أخرى، ويضمن عدم زيادة انتشارها بمحافظات الجمهورية، موضحًا أن الحكومة تضع مادة ضارة بالحدائق لقتلهم وهذا غير آدمي بالمرة، مشيرًا إلى أن علاجها بالسموم يضر الإنسان والحيوان، قائلاً: «ارحموا الشعب المصري من هذه السموم». 
 
وأشار إلى أن هذه الظاهرة انتشرت بشكل غير مقبول، ما يستلزم ضرورة مواجهتها، لأنها أصبحت تهدر الدولة ملايين في موازنتها.
 
وكان قد صدر تقرير رسمي عن وزارة الزراعة ممثلة في هيئة الخدمات البيطرية، بأن أعداد الكلاب تقدر بنحو 15 مليون كلب ضال، وتتفوق في أعدادها على الثروة الحيوانية التي لا تتجاوز 12 مليون رأس من الأبقار.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق