نيابة أكتوبر تحقق في بلاغ من محامي يتهم فيه معاوني مباحث بتزوير أوراق لصالح سيدة

السبت، 08 أبريل 2017 10:00 ص
نيابة أكتوبر تحقق في بلاغ من محامي يتهم فيه معاوني مباحث بتزوير أوراق لصالح سيدة
محكمة - ارشيفية
كتب - علاء رضوان

تلقت نيابة ثان أكتوبر، بإشراف المستشار أحمد الأبرق، المحامي العام الأول، بلاغا من محمد الدغيدي المحامي، ضد كلاَ من مصطفى الشربيني، معاون مباحث قسم ثان أكتوبر، ومحمد علي رئيس المباحث، يتهمهما فيه بارتكاب جريمة تزوير تحريات لصالح إحدى السيدات.

وذكر البلاغ، أن سيدة «واصلة» استأجرت بلطجية واحتجزوه بمكتبه ومنعوه من الذهاب إلى المحكمة، لحضور جلسة بمحكمة الجنح في قضية نصب متورطه فيها السيدة، والاستيلاء على سندات ادانتها منه.

وطبقا لما جاء في البلاغ فإن السيدة معروف عنها اعتياد عمليات نصب واستيلاء على أملاك الغير.

17498958_1026719540761332_1708044739048251829_n

 

وأضاف البلاغ، أن البلطجية  المستأجرون شرعوا في الاعتداء عليه ولكنه تمكن من مهادنتهم إلى أن خرجوا من مكتبه وبعد أن تأكدوا من عدم احتفاظه بالمستندات التي تدين السيدة، وكذلك تأكدوا من فوات رول القضية بعد أن أوهمهم بأنه سيتعاون معهم وصدقته السيدة، واطمأنت لهذا الحديث وقامت بتحرير شيك بمبلغ 40 ألف جنيه كرشوة للشاكى لكي يبيع موكله ويسلمها مستندات إدانتها.  

17499464_1026732037426749_895274543102739341_n
17499464_1026732037426749_895274543102739341_n

 

 

وأشار الدغيدي في بلاغه إلى أنه اجتمع مع زملاءه المقربين واتفقوا على أن يسلكوا المسلك القانونى لإثبات الواقعة، وبالفعل قام الشاكى بتحرير محضر بقسم شرطة ثان أكتوبر، واتهم السيدة الخصمة باحتجازه بمكتبه وتهديده والتعدي عليه بمعرفة 5 بلطجية جاءوا بصحبة السيدة، وكذلك رشوته بمبلغ 40 ألف جنيه لكي يسلمها مستندات ادانتها.  

 

17757406_1026732047426748_8384484283355819063_n
17757406_1026732047426748_8384484283355819063_n

 

 

وأكد البلاغ، أن الأمور كانت تسير بصورة قانونية إلا أنهم فوجئوا بالسيدة تستعين بمعارفها الواصلين، وبعض المحامين عديمي الضمير الذين قبلوا أن يتواطئوا ضد زميلهم من أجل مقابل مادي، وأوعزوا لها بتحرير محضر نصب وهمي للشاكي، وذلك لإخفاء معالم واقعة احتجاز الشاكي، وتهديده بمكتبه، وكان ذلك بعدما علمت أنه قام بالإبلاغ عنها وتحريره محضر ضدها وضد البلطجية.  

 

17795687_1026731644093455_2665793633057526966_n
17795687_1026731644093455_2665793633057526966_n

 

 

وفي تلك الأثناء، كشف البلاغ مفاجأة في أن أحد المشكو في حقهم الذين اصطحبتم السيدة لإحتجاز وتهديد الشاكى خشي على نفسه، وسارع واعترف على السيدة للشاكي، وأقر بأن هذه السيدة هي من اصطحبته وآخرين لمكتب الشاكي لمنعه من حضور الجلسة، وتهديده بغية التحصل منه على سندات ادانتها التي يحتفظ بها الدغيدى بوصفه محامي صاحب الحق، بل أثبت هذا المشكو في حقه الذي عاد إليه ضميره شهادته باستيفا النيابة عن طريق شهادة موثقة أودعها محامية واقر بصحة أقوال الشاكي، بل وكشف عن تفاصيل كثيرة تخص السيدة وتؤدي لفضحها.

 

17796650_1026732057426747_7945123068969447575_n
17796650_1026732057426747_7945123068969447575_n

 

 

وأضاف أنه بعد عرض هذه الأدلة على النيابة طلبت تحريات المباحث، وفور وصول تأشيرة التحريات لرئيس المباحث قام الأخير بالإتصال بالشاكي، وطالبه بإنهاء هذا الموضوع والتصالح والتنازل عن البلاغ، وذلك كله لصالح السيدة الواصلة التى تربطة بها علاقة غير مكتملة المعالم حتى تلك اللحظة، وبالفعل وافق الدغيدي على الجلوس مع السيدة بمكتب رئيس المباحث، وعقد محمد علي رئيس مباحث قسم ثان جلسة بمكتبه جمعت بين الدغيدي والسيدة وبعض المحامين وقام بالإتصال بالمشكو في حقه الذي شهد على السيدة الواصلة، والذي عاصر الواقعة وكان بصحبة السيدة الواصلة وفتح مكبر الصوت. 

 

17796860_1026732134093406_9013171925303702446_n
17796860_1026732134093406_9013171925303702446_n

 

 

مفاجأة جديدة  

وتابع: كانت المفاجأة التي ازهلت الجميع، عندما سأله رئيس المباحث عما حدث بالتفصيل فعاد وكرر نفس شهادته التى شهد بها على السيدة وأصر على أقواله وتكرار ماجاء بشهادته وأقر بواقعة احتجاز الدغيدي بمكتبه وتهديده من قبل السيدة ومن معها للحصول منه على مستندات إدانة السيدة، وعقب هذه المكالمة ساد الوجوم على الوجوه، وقال رئيس المباحث بهذه المكالمة «قضي الأمر الذي فيه تستفتيان».

 

واستطرد البلاغ: انصرف الشاكي وتركهم بصحبة رئيس المباحث، وانتظر التحريات التي جائت في اليوم الثانى للقاء، وفوجئ الشاكي بها بأن التحريات التي سطرها النقيب مصطفى الشربيني بإيعاذ من رئيس المباحث تنفي واقعة احتجاز الشاكي، وتكذب كافة الوقائع والأدلة الظاهرة والواضحة وضوح الشمس، بل وتقر بحصول الشاكي على أموال منها بالرغم من أن المحامي أودع الشيك المحرر منها له كرشوة بميلغ 40 الف جنيه.

وأوضح أن الشاكي فوجئ بالنيابة العامة تحفظ المحضر، مما دعاه لعقد جلسة طارئة ضمت أعضاء حملة الدفاع بأكتوبر وأعضاء من المكتب التنفيذي للحملة، وبعض من أساتذة المحامين بأكتوبر وقرروا كتابة تظلم من أمر الحفظ، وكذلك كتابة شكوى ضد رئيس المباحث، ومحرر التحريات المزورة المنافية للواقع وللأدلة المطروحة بالأوراق.

وأكد أن هناك لقاء جمع بينهم وبين المحامي العام لنيابات أكتوبر وعرضوا عليه الأمر كاملاَ وقدموا التظلم، والبلاغ ضد رئيس المباحث بالإضافة إلى إرسال شكوى لوزير الداخلية تكشف فعل معاون قسم ثان أكتوبر للسيدة في طمس معالم ما ارتكبته ضد الشاكي، وذلك من خلال إرفاق بعض التسجيلات الصوتية اليى تكشف عن ترتيب السيدة الواصلة لمؤامرات مع معاوني القسم لإلحاق الأذى بالشاكي من خلال تلفيق  الإتهامات له مقابل مبالغ مالية، بالإضافة إلى تسجيلات تثبت معاونة بعض ضباط قسم ثان أكتوبر لها.  

وطالب البلاغ المحامي العام الأول، بإتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللأزمة حيال البلاغ، وفتح تحقيق عاجل وموسع مع كلا من مصطفى الشربيني، معاون مباحث قسم ثان أكتوبر، ومحمد علي رئيس المباحث، بشأن ارتكابهما جريمة التزوير المادي والمعنوي، والمتمثل في تزويرهم للتحريات متواطئين مع المشكو في حقها بغية ضياع حق الشاكي، الذي تمثل في تحريرهم تحريات مكتبية لا تمت للواقع بثمة صلة.

 

من جانبه، قال هانى دردير، مقرر حملة الدفاع عن المحامين، ورئيس اللجنة النقابية لمحامين أكتوبر، أن النقابة الفرعية بأكتوبر ستقف جنبا إلى جنب مع المحامي محمد الدغيدي، حيث أن النقابة الفرعية بأكتوبر عادة ما تعمل على حل مثل تلك المشكلات دون اللجوء لأعضاء المجلس.

 

وأضاف الدردير، في تصريح لـ«صوت الأمة» أنه قلما تعرض أحد من محامين أكتوبر لثمة تعدي خارجي أثناء ادائهم مهام عملهم، حيث أنهم  شكلوا من 13 عام لجنة عرفية، لإغاثة المحامين التي أصبحت الأن جزء من حملة الدفاع عن المحامين على مستوى الجمهورية سواء في الأقسام أو النيابات أو المحاكم .

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا