مدير مكتب «القرضاوي» السابق: شباب الإخوان يتجهون إلى الانتحار

الجمعة، 07 أبريل 2017 06:10 م
مدير مكتب «القرضاوي» السابق: شباب الإخوان يتجهون إلى الانتحار
يوسف القرضاوى
كتب- أحمد عرفة

قال عصام تليمة، مدير مكتب يوسف القرضاوي السابق، وعضو مجلس شورى الإخوان بتركيا، إن بعض شباب الإخوان فى السودان أصبحوا يشككون في الثوابت الدينية وليست التنظيمية للإخوان فقط.

وأضاف في مقال له على أحد المواقع التابعة للإخوان: «لنكن صرحاء، إن شبابنا يضرب فيه اليأس والإحباط بشكل غير مسبوق، فقياداتهم تختلف، ويتوسط كل الثقات فلا يفلحون في رأب الصدع، أو لم الشمل، مبادرة تليها مبادرة، فمن قبل كان ينظر الشباب لهذه الرموز نظرة إعجاب وانبهار، فلما جاءت المحنة بدأت هذه التابوهات تتساقط، بدرجة ما، تزداد أو تقل بين تعامل مباشر، سواء مادي أو من خلال العمل الدعوي، وبدأ البرواز الكبير المحيط بالشخصيات يتكسر رويدا رويدا، أو يشوه، بل وصل الأمر لتجاوز الشباب في حق الكبار، وربما بلغ بهم الأمر إلى السب والشتائم على السوشيال ميديا!!».

وأضاف مدير مكتب يوسف القرضاوي السابق: كذلك يغزو شبابنا موجة من التشكيك في الثوابت، ليست الثوابت التنظيمية فقط، بل وصلت للثوابت الدينية نفسها، موجة من موجات الإلحاد، يسبقها موجة من التفلت في الالتزام الديني، وبخاصة في الهدي الظاهري، من خلع الحجاب من بعض الفتيات، إلى وقوع البعض الآخر في المعصية شبابا وفتيات، ثم ينقلب الأمر إلى تشتت فكري وإيماني، وتساؤلات تثار من الشباب أقلها: أين الله من الظالمين؟».

وتابع: «تنتهي بالوقوف على أول عتبات الإلحاد، وقيادات الحراك الدينية غير مهيأة بشكل كبير للتعامل مع مثل هذا الملف، لا من حيث الإلمام العلمي بملف الإلحاد، وكيفية الرد عليه، ومعظم المحاولات سطحية، لا تتسم بالعمق، وربما سخر منها الشباب، فضلا عن جهل البعض بوسائل إقناع الشباب، والهروب من أسئلة شائكة ومحورية لدى الشباب».

وكشف عن وقائع جديدة فى أحوال شباب الإخوان قائلا: أخطر ما يغزو شبابنا الآن، موجة أخطر وهي موجة اليأس المفضي بصاحبه إلى الانتحار.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق