ضياء الدين داود يقدم طلب إحاطة ضد وزير الصحة: الوزارة تتاجر بمرض الفقراء

السبت، 08 أبريل 2017 03:53 م
ضياء الدين داود يقدم طلب إحاطة ضد وزير الصحة: الوزارة تتاجر بمرض الفقراء
الدكتور أحمد عماد وزير الصحة
ريهام عاطف

تقدم النائب البرلماني ضياء الدين داوود، بطلب إحاطة عاجل للدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، موجه ضد الدكتور أحمد عماد وزير الصحة يتهمه فيه بالإضرار بمصالح المرضى وتهديد حياتهم، وذلك بسبب القرار الذي أصدره مؤخرا برفع تسعيرة كيس الدم من بنوك الدم من 90 جنيها إلى 450 جنيها للكيس الواحد في المستشفيات الخاصة.
 
وأضاف داوود في طلب الإحاطة، أن هذا القرار يهدد حياة الآلاف من المرضى ويحرمهم من حقهم في الحصول على الدم اللازم لإنقاذ حياتهم خاصة فيما يخص الحالات الحرجة والحوادث، مشيرا إلى أن كيس الدم الذي كان يباع للمريض بـ 90 جنيها كان يكلفه 500 جنيها من جانب المستشفي الخاصة، وهو ما سيدفعه بعد رفع سعره إلى 450 جنيها لما يقرب من 900 جنيه وهو ما يعجز عنه الكثير من المرضى ويعرض حياتهم للخطر، لافتا إلى أن هناك الكثير من المرضي يبيعون ما يملكون للحصول على علاج أفضل داخل المستشفيات الخاصة، وأحيانا يلجأون لها للحصول على فصيلة دم نادرة، أو تسوقهم الأقدار للعلاج بها هربا من سوء الخدمة بالمستشفيات الحكومية وضعف الامكانيات بها.
 
وحذر النائب من تحويل الوزارة الدم لسلعة تقوم بالمتاجرة بها في ظل سلسلة من القرارات التي يتخذها الوزير، وتضاعف من معاناة المرضي وتصنفهم لاغنياء وفقراء متجاهلين أن العلاج حق لكل المصريين.
 
وطلب داوود بإلغاء القرار، والبعد عن القرارات التي تتخذها الوزارة لجلب المال على حساب حياة المريض.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق