حفيد البنا يتراجع عن تصريحاته حول النقاب لمخاطبة ود فرنسا لإعادة النظر في طرده

الإثنين، 10 أبريل 2017 11:59 م
حفيد البنا يتراجع عن تصريحاته حول النقاب لمخاطبة ود فرنسا لإعادة النظر في طرده
هاني رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان حسن البنا
كتب - أحمد عرفة

تسبب قرار فرنسا، بطرد هاني رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان حسن البنا، في حالة صدمة للأخير، حيث أصدر بيانا أعلن فيه نيته تقديم طعن للقضاءا لفرنسي ضد قرار ترحيله.

 

ووفقا لبيان هاني رمضان، اليوم الإثنين، فإنه أكد اعتزامه تقديم طعن على قرار السلطات الفرنسية بطرده، حيث كشف تفاصيل عملية الطرد قائلا: ذهبت إلى مدينة كولمار الفرنسية للمشاركة في مؤتمر أمس أول السبت، وبلغت بقرار طردي من البلاد بعد المؤتمر، وبالفعل تم اقتيادي برفقة الشرطة حتى الحدود السويسرية، معتبرا القرار تمييز.

 

وحاول حفيد حسن البنا، التبرؤ من تصريحاته السابقة التي تسببت في طرده، قائلا: نسب لي قول أن المرأة المسلمة الحقيقية ترتدي النقاب في كل مكان وتحت أي ظرف، فالمرأة يمكن أن ترفع حجابها فقط أمام زوجها، وأنا لم استخدم هذا الكلام فزوجتى وبناتي يكشفون وجههم.

 

وتأتي خطوة طرد حفيد حسن البنا بعد 3 أشهر من إعلان مسجد مدينة روبيه فى شمال فرنسا فى يناير الماضي، إلغاء مؤتمرًا كان مقررًا عقده في المسجد بحضور المفكر الإسلامي السويسري هاني رمضان الذي تثير مداخلاته الكثير من الجدل، وقال المسجد في صفحته على «فيس بوك»، حينها أن القرار اتخذ في ختام اجتماع لمجلس إدارة مسجد «بلال»، لقطع الطريق على أي جدال حول هذا الموضوع.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق