خبراء يكشفون طرق الاستفادة من مياه الأمطار

الخميس، 13 أبريل 2017 07:53 م
خبراء يكشفون طرق الاستفادة من مياه الأمطار
الامطار
كتب- أمل عبد المنعم

تعد مياه الأمطار المصدر الرئيسي الذي تعتمد عليه العديد من الدول في الشرب وريّ المزروعات خاصة تلك الدول التي تعاني من شح مصادر المياه البديلة كالأنهار وغيرها، وكون موسم تساقط الأمطار محدود ومقتصر على فصل الشتاء كان يجب على الدول العمل بشكل جادّ للاستفادة من كل نقطة من مياه الأمطار وعدم فقدانها، ولكي نستفيد من مياه الأمطار بالشكل المناسب ونحميها من الضياع يجب أن نعمل على استغلالها بالشكل الصحيح ويكون هذا الاستغلال عن طريق الدولة والأفراد على حد سواء، لكن يقع العبء الأكبر على الدولة لما تمتلكه من إمكانيات تسهل هذه العملية.

وقال الدكتور عبد الفتاح مطاوع، نائب رئيس المركز القومى لبحوث المياة الأسبق: الأمطار يستفاد منها فى نمو النبات والأراضى الزراعية بينما الأمطار فى الصحراء كمياتها بسيطة لا نستطيع أن نقيم تنمية مستدامة لكن يمكن أن تغذى حيوانات صحراوية على ما ينبت من أعشاب طبيعية، لكن الكميات الكبيرة التى تنتج من مياه السيول فى زمن بسيط تنمى الموارد، والحفاظ عليها فى الخزانات، وكذلك شحن وتخزين المياه الجوفية، وبناءً عليه يمكن أن تستخدم فى الزراعة أو شرب الحيوانات، وتنمية التربة الزراعية، والباقى من المخزون يستخدم باقى السنة.

وأكد المهندس وليد حقيقى، المتحدث الرسمى باسم وزارة الموارد المائية والرى: لدينا خطة للحماية من مخاطر السيول والأمطار من خلال عمل سدود لحصاد وتجميع الأمطار للاستفادة منها من ناحية وحماية المنشآت من ناحية أخرى، بالإضافة إلى وجود بحيرات صناعية فى البحر الأحمر، وحوالى 200 بحيرة فى سانت كاترين وطابا وجنوب سيناء.

وأشار إلى أن أمطار الصعيد نستفيد منها بخفض الكميات التى تخرج من السد العالى لاستيعاب الأمطار التى تصرف فى مياة النيل، وكذلك التى تسقط فى بحيرة ناصر، وتخزين المياه التى تسقط فى الدلتا عن طريق عمل قناطر واستخدامها فى الأراضى الزراعية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م