رشاد عبده: نمو الاقتصاد المصري لــ 4% في 2017 نتيجة تعويم الجنيه

الثلاثاء، 18 أبريل 2017 07:13 م
رشاد عبده: نمو الاقتصاد المصري لــ 4% في 2017 نتيجة تعويم الجنيه
الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي
أسماء أمين

أرجع الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي، تقرير البنك الدولي، والذي أكد فيه نمو الاقتصاد المصري إلى 4% خلال السنة المالية 2016-2017، إلى خطوة تعويم الجنيه والتي تمثل بالنسبة لهم خطوة جبارة، في حين أنه يوجد معاناة بالداخل، نتيجة لارتفاع  سعر المنتجات، والخامات، ومواد الإنتاج، مما أدى إلى ارتفاع الأعباء ، بالإضافة، إلى افلاس العديد من الشركات في متخلف القطاعات، مؤكدًا أن خطوة التعويم من وجه نظر البنك الدولي، ستساعد على جذب العديد من الاستثمارات الأجنبية.

وأضاف«عبده»:«أن المشروعات الاقتصادية القومية التي تم إنشائها ومنها حقل ظهر، والذي سيبدأ إنتاجها نهاية العام الحالي وسيتم عمل إكتفاء ذاتي من الغاز في عام 2019، سيؤدي إلى توفير من 8 إلى 12 مليار دولار يتم استخدامهم في استيراد الغاز» .

ووأوضح الخبير الاقتصادي: «أن التعويم حتى يؤتي ثماره لابد من القضاء على البيروقراطية والروتين والفساد وإصدار التشريعات، التي تحمى الاستثمارات والمستثمرين حتى يتم جذب استثمارات لعمل تنمية حقيقة» .

وكان البنك الدولي قد أكد:«إنه من المتوقع أن يتسارع نمو الاقتصاد المصري إلى 4.6 و5.3 بالمئة في السنتين الماليتين 2017-2018 و2018-2019 على الترتيب».

وأضاف البنك الدولى:«انه من المتوقع أيضًا أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 3.9 بالمئة في السنة المالية الحالية 2016-2017 التي تنتهي في الثلاثين من يونيو، مدفوعًا بشكل رئيسي باستثمارات عامة وأيضًا صافي الصادرات، انخفاضًا من 4.3 بالمئة في السنة السابقة».

ويرجح البنك، انتعاش استثمارات القطاع الخاص المصري، في النصف الثانى من السنة المالية الحالية «بدعم من تعزيز القدرة التنافسية في أعقاب هبوط قيمة الجنيه والتطبيق التدريجي لإصلاحات بيئة الأعمال».

وتخلى البنك المركزي المصري، عن ربط العملة المحلية بالدولار عند نحو 8.8 جنيه في الثالث من نوفمبر، آملا في جذب تدفقات دولارية وعودة المستثمرين الأجانب، الذين عزفوا عن البلاد بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت  بالرئيس الأسبق مبارك. وتعكف مصر على إجراء إصلاحات اقتصادية من بينها تطبيق ضريبة القيمة المضافة وتعديل قوانين الاستثمار.

 

 وكان البنك الدولي، توقع في تقرير سابق صدر في ينايرالماضي، أن ينمو اقتصاد مصر 4 بالمئة في السنة المالية 2016-2017، على أن يتسارع إلى 4.7 و5.4 بالمئة فى 2018 و2019 على الترتيب.

وفيما يتعلق بالسياحة، قال البنك الدولي في تقريره اليوم الثلاثاء، إنه من المنتظر أن يشهد القطاع تعافيًا مطردًا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق