اعتداء باريس.. هل يؤثر على الانتخابات الفرنسية؟

الخميس، 20 أبريل 2017 11:15 م
اعتداء باريس.. هل يؤثر على الانتخابات الفرنسية؟
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند
كتب: محمود علي

شهدت العاصمة الفرنسية باريس اليوم حادثًا إرهابيًا مروعًا، حيث أطلق شخصين مجهولين النار على الشرطة الفرنسية التي كانت تؤمن مترو الأنفاق القريبة من شارع  الشانزلزيه، وفيما رجحت الشرطة أن الحادث إرهابي، أسفرت الواقعة عن مقتل شرطيين وأحدى المهاجمين، فيما ما زالت تبحث السلطات الفرنسية عن المهاجم الآخر في محيط المنطقة.

ودعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى اجتماع طارئ عقب الاعتداء، فيما أكدت وكالات أنباء بعد ساعات من الحادث الأول، أن هناك إطلاق نار آخر في موقع قريب من الشانزليزيه.

ويأتي الحادث في وقت تحضر فيه فرنسا على قدم وساق لانتخابات الرئاسة، التي من المقرر إجراء المرحلة الأولى منها في الإثنين المقبل، فيما سيؤدي هذا الحادث بحسب خبراء أمنين إلى تخوفات قبل تنفيذ الاستحقاق الرئاسي لاسيما وأنه ضرب قلب العاصمة.

وجاءت تداعيات الحادث سريعة حيث وبحسب وسائل إعلام فرنسية تم إغلاق 3 محطات لمترو الأنفاق في العاصمة باريس، بعد الحادث مباشرة، كما  دفعت الشرطة بطائرة هيلكوبتر في شارع الشانزليزيه لمساعدة الأمن ، وهو أمر يشير إلى خطورة الوضع وأن الشرطة الفرنسية فرضت طوقا أمنيا كبيرا على موقع الحادث، ومنعت المارة من الاقتراب من منطقة إطلاق النار.

وقالت وكالة رويترز للأنباء أن شخص خرج من سيارة واستخدم رشاش كلاشينكوف في إطلاق النار على رجال الشرطة الفرنسية.

وتعيش أوروبا في الآونة الأخيرة في حالة من الهلع والفزع بعد تعدد العمليات الإرهابية في الداخل، إلا أن باريس اتسمت مؤخرًا بالاستقرار النسبي لاسيما بعد فرض حالة الطوارئ العامة، لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي سفن الأمن الفرنسي قبل أيام قليلة من الانتخابات فهل يؤثر الهجوم الأخير على الاستحقاق الرئاسي.. سؤال يطرح نفسه لكن تبقى إجابته متروكه في ظل الاجتماع الذي دعا له هولاند في أعقاب الاعتداء المرجح أن يكون إرهابي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق