الأرز الهندي في رقبة من؟.. آلاف الأطنان تملأ مخازن الحكومة.. وركوده يطرح التساؤل: «هل أصحاب المصالح ورطوا الدولة في استيراده؟».. وتخفيض سعره مرتين يلوح بقرب تلفه: الكيلو بـ 5.50 جنيه

الجمعة، 21 أبريل 2017 09:19 ص
الأرز الهندي في رقبة من؟.. آلاف الأطنان تملأ مخازن الحكومة.. وركوده يطرح التساؤل: «هل أصحاب المصالح ورطوا الدولة في استيراده؟».. وتخفيض سعره مرتين يلوح بقرب تلفه: الكيلو بـ 5.50 جنيه
الأرز الهندي - أرشيفية
محمد محسوب

أسئلة كثيرة طرحت نفسها علي الساحة خلال الأيام القليلة الماضية ، تتعلق بالأرز الهندي ، والذي استوردت مصر كميات كبيرة منه ،وطرحتها بالأسواق والمجمعات الاستهلاكية، ولم يشهد أي إقبال من المواطنين ، لعل أبرز تلك الاسئلة ، من المسئول عن إستيراده ؟ ، وهل كان علي علم أن لن يشهد إقبالا من المصريين أم لا ؟ ، ولماذا هذا التكتم الشديد علي حجم الكميات الموجودة منه بالمخازن المصرية ؟ ، وهل هناك أصحاب مصالح لعبوا دولا في إستيراده لصالح لهيئة السلع التموينية منذ البداية ؟

الوزير الدكتور علي المصيلحي وزير التموين ، حاول فك طلاسم تجنب المصريين شراء الأرز الهندي فخفض سعره منذ حوالي شهر ونصف ليباع بمنافذ المجمعات الاستهلاكية و على بطاقات التموين بـ 650 قرشا للكيلو بدلا من 750 قرشا ، لكن التجربة باءت بالفشل وإستمرت مقاطعة المصريين لهذا النوع من الأرز .

عدم إقبال المواطنين علي شراء الأرز جعل الوزير إتخذ قرارا جديدا منذ أيام حيث قرر طرحه لتجار الجملة بسعر 550 قرشا للكيلو جرام الواحد لإتاحة للمواطنين بالسوق الحرة، إلى جانب طرحه بالمجمعات الاستهلاكية .

ماجد نادى المتحدث الرسمى للنقابة العامة لبقالين التموين،  قال لـ"صوت الامة "، إن الأرز الهندي لا يشهد أي اقبال من المواطنين لانهم لم يعتادوا علي تناوله ولا يقبل أحد علي صرفه علي البطاقات التموينية ويقوم المواطنين بالحصول علي السكر والزيت فقط .

وأضاف نادي تعليقا علي تخفيض الحكومة سعر الأرز مرة أخري وطرحه لتجار الجملة بـ5.50 جنيها قائلا « المواطن لم يشتكي من ارتفاع سعره المواطن رافض يستمله لعدم جودته » ، مؤكدا أن نوعية الأرز الهندي غير جيدة .

تصريحات « نادي » بصفته نقيب البقالين تكذب تصريحات وزير التموين وتأكيده أن نوعية الأرز الهندي جيدة جدا إلا أن المصريين لا يعرفون الطريقة الصحيحة لطهيه .

وأكدت مصادر بالوزارة أن الارز الهندي يشهد اقبالا ضعيفا من المواطنين الامر الذي ادي لتوجه الوزارة لخفض سعره مرتين املا في توزيعه كبديل للارز العادي، وخاصة أن مصر استوردت كميات كبيرة منه بالمخازن خلال الفترة الماضية وخوفا من أن تتلف تلك الكميات .

وأوضحت مصادر ، أن مخازن الحكومة بها كميات كبيرة من الأرز وبدت ازمة الأرز واضحة بعد بد توريد أصحاب المضارب الأرز البلدي للحكومة بناءا علي الإتفاق الموضع بينهم وبين وزارة التموين مؤخرا .

من جانبه أكد رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز التابعة لغرفة الحبوب باتحاد الصناعات، أن الأرز الهندي الموجود بالأسواق حاليا صالح للإستخدام وحالته جيدة .

وأضاف « شحاتة» ، أن المصريون تعودوا علي تناول الأرز البلدي المصري ولم يتعودوا علي الأرز الهندي مؤكدا أن هذا السبب وراء الركود الشديد الذي يشهده الأرز في الأسواق .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق