لما نبطل هتفرق كثير..مراحل تحسن الصحة لمدة عشر سنوات بعد الإقلاع عن التدخين

الإثنين، 24 أبريل 2017 11:00 ص
لما نبطل هتفرق كثير..مراحل تحسن الصحة لمدة عشر سنوات بعد الإقلاع عن التدخين
تدخين - ارشيفية
كتب أحمد قنديل

"التدخين"، أكثر الظواهر السيئة المنتشرة حول العالم، وقد حذر الأطباء من عواقب تلك التدخين الايجابي والسلبي المدمر للصحة والتي تؤدي للعديد من الأمراض الخطيرة المسببة للوفاة، ويرى البعض أن التوقف عن ممارسة تلك العادة السيئة لن يؤثر إيجابيًا بشكل كبير، وهذا غير صحيح فالتوقف عن التدخين يعيد الصحة إلى طبيعتها بمرور الوقت ويحد من خطورتها.

وسلط الموقع الهندي "Bold Sky"، الضوء على مراحل تحسن الصحة الجسدية بمرور الوقت عند التوقف عن التدخين، مشددًا على ضرورة توقف المدخنين عن ممارسة تلك العادة السيئة.

1

بعد ساعتين.

مرور أول ساعتين دون تدخين، تبدأ أعراض سحب النيكوتين من الجسم، وينخفض معدل ضربات القلب وضغط الدم ليقربهم من المستويات العادية المنتظمة مرة أخرى، وتشمل أعراض أول ساعتين القلق والتوتر والنعاس.

2

8 ساعات.

بعد مرور 8 ساعات دون تدخين، تنتظم مستويات أول أكسيد الكربون والأكسجين في الجسم مما يساهم في تحييد الدم الفاسد.

3

24 ساعة.

بعد يوم من الإقلاع عن التدخين، يقل خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

4

48 ساعة.

بعد مرور يومان على الإقلاع عن التدخين، يتم استعادة الإدراك الحسي ويستعيد الشخص حواس التذوق والشم.

5

أسبوعين.

بعد مرور أسبوعين من الإقلاعن عن التدخين وحتى الوصول لـ3 أسابيع، تشهد الدورة الدموية بالجسم حالة من التحسن الملحوظ، بالإضافة إلى تحسن وظيفة الرئتين بنسبة 30%.

6

شهر.

منذ مرور شهر من الإقلاع عن التدخين وحتى  9 أشهر، يستعيد الجسم طاقته تمامًا، وكذلك يقلل ازدحام الجيوب الانفية، وتنعدم فرص الإصابة بضيق التنفس.

7

عام.

بعد مرور عام من الإقلاع عن التدخين تحسن صحة القلب وتنخفض فرصة الإصابة بأمراض القلب.

8

5 سنوات.

بعد مرور 5 سنوات وحتى 10 سنوات من الإقلاع عن التدخين تقلل خطر الإصابة بسرطان الحلق والفم والمرئ والرئة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م