«زينة رمضان السنة دي مصرية 100%».. عودة بكار وفطوطة وبوجي وطمطم (صور)

الأحد، 23 أبريل 2017 05:39 م
«زينة رمضان السنة دي مصرية 100%».. عودة بكار وفطوطة وبوجي وطمطم (صور)
فانوس
كتبت- منال العيسوى تصوير- عزوز الديب

بعد أن أعلنت الحكومة عدم استيراد فوانيس رمضان من الخارج، أبدع المصريون في ترك بصمات ذكرياتهم، على الزينة المتعلقة بشهر رمضان لهذا العام، حيث تصدرت الزينة رسومات لبكار-أشهر شخصية كارتونية مصرية-، وفطوطة وبوجي وطمطم، وهي ذكريات رمضانية مصرية 100%.
 
ضمن الاستعدادات لشهر رمضان 2017، افترش البائعون المصريون أماكن بيع الزينة في مصر، بالسيدة عائشة، والأزهر والحسين والعتبه، بأنواع عديدة لزينة رمضان، ومنهم من ابتكر كسوة للطبلية البلاستيك، يعلوها صورة لفطوطة الذي طالما تجمعوا عليها في أثناء مشاهدتهم لفوازير فطوطة وسمورة.
 
ولم ينسى صانعي الزينة لرمضان طباعة صورة بكار صاحب أول كارتون مصري، ابتكرته الرائعة الدكتورة منى أبو النصر، وكم جلس مئات الأطفال أمام التلفاز لمتابعة حلقاته على أنغام الفنان محمد منير، في حين صنعت النساء وسادات مطبوع عليها صور بوجي وطمطم الذي كان يرسل تفاصيل الحارة المصرية بأطفالها وأهلها ولم ينسى أحد منا عبارة«حرمت يا بوجي.. حرمت ترمرم.. حرمت ياطمطم».
 
الفانوس المصري المكسي بقماش «الخيايمية» الذي يستخدمه الجميع في التعليق بنافذته، أو أمام منزله للإعلان عن قدوم الشهر الكريم، بكل مقاساته لتناسب الجميع مع أسعار ارتبط سعرها بسعر القماش الذي يتم كسائه به، وبدأت أسعار الأقمشة للمتر الواحد من 8 جنيهات حتى 19 جنيه.
 
زينة رمضان لعام 2017 حولت كل الطقوس المرتبطة برمضان، من بوف وأطباق ومفارش وعربة الفول والهلال والنجمة والفانوس لكسوة بالخيامية المصرية 100% لتتحول شوارعنا لمارسون بين الباعة في استعراض كل الابتكارات التي صنعتها أيادي مصرية في حواري مصر القديمة وضواحيها.
 
 
 

 
تعليقات (1)
9
بواسطة: 123
بتاريخ: الأحد، 21 يوليه 2019 12:32 م

123

اضف تعليق