هل تفعيل مقترح استحداث وزارة لتنمية سيناء يعجل بتطوير أرض الفيروز؟

الثلاثاء، 25 أبريل 2017 11:06 ص
هل تفعيل مقترح استحداث وزارة لتنمية سيناء يعجل بتطوير أرض الفيروز؟
سيناء - أرشيفية
مجدى حسيب

هل تفعيل مقترح استحداث وزارة لتنمية سيناء يعجل بتطوير أرض الفيروز؟ خاصة أن سيناء تعانى من إرهاب في بعض مناطقها ما يدفع المستثمرين إلى الخوف من بناء مصانع واستصلاح أراضي هناك، ذلك بعد أن قالت النائبة سارة صالح، عضو مجلس النواب، بمحافظة جنوب سيناء، إنها طالبت كثيرا باستحداث وزارة جديدة لتنمية شبه جزيرة سيناء.

وأشارت إلى أن هيئة تنمية سيناء ليست صاحبة قرار في تنفيذ خطة التنمية، وأن الوزارات المختلفة المعنية بالتنمية بعيدة كل البعد عن الخطة، ولابد أن تكون هناك جهة واحدة تتولى هذا الملف.

وطالبت صالح في تصريحات صحفية لها بعقد اجتماع مفتوح بالبرلمان لمناقشة هذا المقترح بالتفصيل للوقوف على أبرز الإيجابيات التي ستعود على المنطقة في حال الموافقة على استحداث هذه الوزارة، من خلال تقديم عدد من المقترحات من النواب جميعهم وكل يشارك برأيه في الموضوع.

وأضافت «صالح»، أن يتم توضيح الأسباب التي من خلالها سيتم الموافقة على المقترح أو رفضه مع وجود آليات محددة لتنفيذ خطة التطوير بالشكل المطلوب، من خلال جدول زمني على أن تتولى الحكومة متابعة التنفيذ على أرض الواقع.

بينما يرى النائب محمد الفيومي، عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، أن مسألة تنمية سيناء أمر واقع وضروري ولا خلاف عليه، ولكن الآلية تختلف من وجهة نظر البعض، ولابد أن تكون هناك خطة واضحة تهدف إلى الوصول إلى الهدف المنشود خلال فترة زمنية وجيزة.

وأوضح «الفيومي»، أن خطة التنمية لن تكون سوى بعد تحقيق الاستقرار على أرض سيناء، ذلك لن يأتي سوى بتحقيق الأمن، مشيدا بالجهود المبذولة في هذا الصدد، ومؤكدا على أن القضاء على الإرهاب أصبح مسألة وقت فقط، وذلك بعد نجاح العمليات الأخيرة في التصدي لهؤلاء الإرهابيين وقطع دابرهم.

وناشد عضو مجلس النواب، الوزارات المختلفة المعنية بتنمية سيناء بالتكاتف وتضافر جهودها لتحقيق خطة التنمية، مشيرًا إلى إن الموافقة على استحداث وزارة لتنمية محافظة بعينها سيفتح الباب أمام المحافظات الحدودية جميعها للمطالبة بوزارة مماثلة، وهذا الأمر غير مقبول، متسائلا هل هذا الوزارة سيكون لها اختصاصات مجلس الوزراء وتسلب جميع الوزارات صلاحياتها.

من جانبه النائب تامر الشهاوى، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إن التنمية الحقيقية تتمثل فى استحداث محافظة جديدة لمنطقة وسط سيناء وعمل هيئة واحدة تربط المحافظات الثلاثة لتنفيذ خطة التنمية.

وعلق الشهاوى على المقترح قائلا: "جيد ولكن يوجد هيئة للتنمية ورئيسها بمنصب وزير، موضحا إنه ضد مسألة التوسع فى الهيئات الحكومية لآن ذلك الأمر يفتح الباب أمام مزيد من البيروقراطية، وإن تقليص الهيئات يساهم فى سرعة انجاز المهام الحكومية.

وأكد عضو لجنة الدفاع والامن القومى، على أهمية التنمية وإنها قضية لا خلاف عليها ولكن تختلف الآليات، مشيدا بفكرة استحداث محافظة جديدة لوسط سيناء.

يذكر أن النائب تادرس قلدس، عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، كان تقدم باقتراح للمهندس شريف إسماعيل بخصوص استحداث وزارة جديدة لتنمية شبه جزيرة سيناء، تكون مسؤولة عن تنمية وتطوير البنية التحتية للمنطقة بالكامل، وتبدأ عملها بمشروع متكامل لإنشاء شبكة مواصلات تخدم الأهالى، وتساعد فى تهيئة سيناء للاستثمارات الجديدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق