مرصد الإسلاموفوبيا: ممثل الفاتيكان في الأمم المتحدة يؤكد أهمية زيارة البابا لمصر

الثلاثاء، 25 أبريل 2017 11:07 ص
مرصد الإسلاموفوبيا: ممثل الفاتيكان في الأمم المتحدة يؤكد أهمية زيارة البابا لمصر
دار الإفتاء المصرية
كتبت منال القاضى

رحب مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدارالإفتاء بكلمة ممثل الفاتيكان في الأمم المتحدة، التي أكد فيها أن الإرهاب ليس له دين.
 
 
وأوضح المرصد أن ممثل الفاتيكان في الأمم المتحدة، برنارديتو أوزا، أكَّد أهمية زيارة بابا الفاتيكان لمصر في مواجهة الإرهاب والتطرف؛ حيث قال: «زيارة بابا الفاتيكان لمصر ترياق لعلاج العنف والكراهية عبر الحوار».
 
 
ونقلت صحيفة «لاستامبا» الإيطالية قولَ «أوزا» في خطابه، إن المقصود من الزيارة المرتقبة للبابا فرنسيس لمصر، يومَي 28 و29 من أبريل الجاري، هو أن اللقاء والحوار يمثلان الحلَّ الأمثل لعلاج العنف والكراهية، والتأكيدَ على أن الإرهاب ليس له دين، وأن الأعمال الإرهابية التي تُرتكب باسم الله تتعارض مع الكرامة وحقوق الإنسان الأساسية، خاصة في الحياة والحرية الدينية.
 
 
وأكد المرصد أن كلمة ممثل الفاتيكان تبرز تصريحات البابا فرنسيس وتعززها في أكثر من مناسبة، تلك التصريحات التي تنادي بأنه «لا يوجد أي شعب مجرم ولا يوجد أي دين إرهابي»، وأنه «لا يوجد إرهاب مسيحي أو يهودي ولا إسلامي».
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

تفاءلوا بالخير تجدوه

تفاءلوا بالخير تجدوه

الجمعة، 29 مايو 2020 03:34 م