الصحة العالمية: أول لقاح ضد الملاريا في 2018.. والطب الوقائي: الناموسية هي الحل

الثلاثاء، 25 أبريل 2017 09:25 م
الصحة العالمية: أول لقاح ضد الملاريا في 2018.. والطب الوقائي: الناموسية هي الحل
الملاريا
هيثم الشرقاوي

أعلنت، منظمة الصحة العالمية، اليوم، أن أول لقاح ضد مرض الملاريا سيكون متاحا في 2018، ومن المقرر أن يبدأ تجريب اللقاح على الأطفال المصابين في كل من غانا وكينيا ومالاوي بحلول العام المقبل، باعتبارهم من البلدان الأكثر إصابة بالمرض في العالم، وتابعت: «ظهور العقار الجديد يسهم في إنقاذ عشرات الآلاف من الأرواح البشرية».

وقالت المنظمة في بيان :«سيتم اختبار اللقاح على 120 ألف طفل على الأقل تتراوح أعمارهم بين 5 و17 شهرا، لمعرفة ما إذا كانت آثاره الوقائية التي ظهرت في التجارب السريرية ستصمد في ظل ظروف الحياة الحقيقية، حيث يعتقد أن حصول هذه الفئة العمرية على اللقاح يمكنه منع إصابة ما يقارب 4 من كل 10 أطفال بالملاريا وسيحصل الأطفال على الجرعة المطلوبة من اللقاح مرة كل شهر لمدة ثلاثة أشهر، تليها جرعة رابعة بعد 18 شهرا».

وحسب الإحصائيات الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية، فإن الملاريا تؤثر على أكثر من 200 مليون شخص جديد سنويا، ويموت حوالي نصف مليون سنويا بسبب المرض، ومعظمهم من الأطفال.

وتعتبر مناطق إفريقيا، جنوب الصحراء الكبرى، الأكثر تضررا من هذا المرض، إذ كان من نصيبها 90% من إجمالي الحالات في العالم عام 2015، وتعد المبيدات الحشرية وتغطية الأسرّة بالشبك، هي وسائل الوقاية الرئيسية من المرض وتأمل منظمة الصحة العالمية في القضاء على الملاريا بحلول عام 2040.

يأتي هذا فيما أصدرت وزارة الصحة والسكان، في مصر اليوم، بياناً، أكدت فيه أن المرض قد اندثر من مصر منذ التسعينات، وأن مصر، تشهد من 300 إلى 400 حالة مصابة بالملاريا سنوياً لأشخاص قادمين من دول إفريقية الملاريا متوطنة بها، وناشدت إدارة الطب الوقائي بالصحة، المصرين المسافرين إلى مناطق موبوءة بمرض الملاريا الالتزام بالإرشادات الصحية الخاصة بالحماية من البعوض سواء عن طريق ارتداء الملابس ذات الأكمام الطويلة والبناطيل الطويلة، واستخدام «الناموسية» وطاردات الناموس، وكذلك أخذ الأقراص الوقائية اللازمة وتصرف بالمجان من وزارة الصحة ومديريات الشئون الصحية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق