مقارنة بين «أردوغان» وهتلر في الصحف التركية..لماذا اعتقلت تركيا 3000 معارض؟

الأربعاء، 26 أبريل 2017 08:37 م
مقارنة بين «أردوغان» وهتلر في الصحف التركية..لماذا اعتقلت تركيا 3000 معارض؟
اردوغان
كتب: محمود علي

بعد الحملة الشرسة التي قادتها السلطات التركية، أمس ضد المعارضة التركية حيث تم اعتقال الآلاف من الأشخاص من منازلهم، تباينت الأرقام في الصحف التركية، فبين من يؤكد أن قرارات الاعتقال جاءت بحق 3 ألاف و224 شخصًا وبين وسائل إعلام أخرة تؤكد ان الرقم وصل إلى 5 الآلاف شخص، فيما أعلنت وزارة الداخلية اعتقال ألف و9 أشخاص من منازلهم.

وقالت موقع صحيفة زمان التركية المعارضة أن ما يثير السخرية والتعجب إن قرارات الاعتقال تضمنت أسماء أشخاص معتقلين فعلا وأسماء أشخاص متوفين مما يمكن تفسيره بأن قوائم الاعتقال معدة مسبقا.

وقارنت الصحيفة التركية بموجة الاعتقالات التي شهدتها أوروبا في عهد هتلر، مؤكده أنه في صباح أحد الأيام أصدر هتلر قرارات اعتقال بحق الآلاف من معارضي النظام واليهود، وتم اعتقالهم من منازلهم وإرسالهم إلى معسكرات اعتقال، متابعة أنه لم تشهد الدول الأوروبية بعد هتلر قرارات اعتقال جماهيرية كهذه ضد مواطنيها.

 

صورة لاردوغان يشبه فيها الزعيم الإلماني النازي هتلر

وأضافت أن حملات الاعتقال الجماعية للآلاف لم تحدث في أي دولة ديمقراطية في العالم حيث تقع فقط في ظل الأنظمة الديكتاتورية، وعلى الرغم من ديمقراطية تركيا المليئة بالمشاكل فإن تركيا لم تشهد إلى اليوم إجراء ديكتاتوريا كهذا، مؤكده ان صباح اليوم الأربعاء وبعد مرور عشرة أيام على الاستفتاء، تكشفت أهم علامات تغيير النظام، فبدأ نظام أردوغان الذي حقق فوزا مشكوكا فيه خلال استفتاء السادس عشر من أبريل تطبيق الأساليب النازية ولم ينتظر مرور سوى عشرة أيام، مما يؤكد أن اليوم تعرفت تركيا على الديكتاتورية رسميا.

من جانب أخر قالت صحيفة حرييت التركية أن تم اعتقال حوالى 1120 شخصا يشتبه أنهم لهم صلات بمنظمة فتح الله كولن ، وذلك بالتزامن مع عملية تستهدف بشكل أساسي هيكلة جهاز الشرطة، واعتقال كل ما له صله بالمنظمة، مؤكده أنه شارك أكثر من 8500 ضابط من الشرطة في العمليات التي تتخذ من انقرة مقرا لها.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق