«الإحصاء»: انخفاض عدد إصابات العمل بنسبة 5.9% خلال 2015

الخميس، 27 أبريل 2017 03:00 م
«الإحصاء»: انخفاض عدد إصابات العمل بنسبة 5.9% خلال 2015
الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء

أكد الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن إجمالى عدد حالات إصابات العمل خلال عام 2015 بلغ 15911 حالة ، مقابل 16902 حالة عام 2014 ، بنسبة إنخفاض بلغت 5.9%، فيما بلغت أعلى نسبة لحالات إصابات العمل بالقطاع العام وقطاع الأعمال العام  بنسبة 64.3% ، يليها القطاع الخاص بنسبة 18.9%، والقطاع الحكومى بنسبة 16.8% عام 2015 .
 
 
وأضاف البيان الصادر عن الجهاز، اليوم الخميس، بمنـاسـبة اليوم العـالـمى للسلامة والصحة فى العمل  يوم 28 ابريل من كل عام، أن عدد حالات إصابات العمل بالقطاع الحكومى 2680 حالة عام 2015، مقابل 2283 حالة عام 2014 بزيادة بلغت نسبتها 17.4 % ، فيما بلغت عدد حـالات إصـــابــات الـعمـــل بالـقطــاع العـام الأعمال العـام 10224 حـــالــة عام 2015، مقابـل 11280 حالة عام 2014  بإنخفاض بلغ نسبته 9.4 % .
 
 
كما بلغت عدد حـالات إصـــابـات العمـــل بالقطــاع الخاص ( 50 عامل فأكثر)  3007  حالة عام 2015، مقابل 3339 حالة  عام 2014، بإنخفاض بلغ نسبته  9.9 % ، ويرجع  ذلك  الى زيادة الوعى وإتباع إرشادات  السلامة والصحة المهنية  لدى العاملين، فيما بلغ إجمالى عدد حالات إصابات العمل للذكور  14059 حالة  بنسبة   4.88٪،  مقابل  1852 حالة  للإناث بنسبة   6.11٪  من إجمالى عدد الحالات عام 2015 .
 
 
واستحوذ نشاط الصناعات التحويلية على النسبة الأكبر من عدد حالات إصابات العمل، حيث بلغت 7,59٪ ،  يليها نشاط النقل والتخزين بنسبة 1,17٪ من إجمالى عدد الحالات عام 2015، وبـلغـت أعلى نسبة لحـالات الإصـابـة بين عمـال تـشغيـل المصانع ومشغلو الماكينات وعمال الإنتاج  29.8 ٪، يليها مهنة الفنيون ومساعدو  الإخصائيين  بنسبة 2,28٪ من إجمالى عدد الحالات  عام 2015، وبلغت نسبة الإصابة التى وقعت فى مكان العمل  وبالطريق أثناء تأدية عمل خارج مـقـر العمل 5,83٪ من  إجمالى عدد حالات الإصابة عام 2015، كما بلغت نسبة الإصابة التى وقعت بالطريق إلى العمل 5,15٪  من إجمالى عدد حالات الإصابة عام 2015، وبلغت نسبة الإصابة التى وقعت بالطريق من العمل 1 ٪ من إجمالى  عدد حالات الإصابة عام 2015 .
 
 
ويعد اليوم العـالـمى للسلامة والصحة فى العمل، والذى يحتفل به يوم 28 ابريل من كل عام، هو اليوم الذى ربطته الحركة النقابية فى العالم بذكرى ضحايا الحوادث والأمراض المهنية، والذى أقـرته مــنظمة العمــل الدوليـة اعتبارا من عام 2003 تخـليـداً لـذكـــرى العـامـلين الذيـن فقدوا حياتهم جراء الحـوادث، والذين أصيبوا إصابات مهنيه، تـأكيـــداً على أهميـة إتـخـاذ الإجـراءات اللازمة للوقاية من الحوادث والإصــابات والأمـراض المهنيـــــة، لــتــوفـيــر بيئــــة الــعمــــل الـصـحـيـة، ويجـــرى احـتـفـال هـذا الـعـام تحـت شـعـــار  "حماية حقوق العمال وتعزيز أمنه وتأمين بيئة العمل لجميع العمال" .
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق