الوطنية لمكافحة الإرهاب: زيارة بابا الفاتيكان أكدت أن الرئيس السيسي هو المحارب للإرهاب والتطرف

الأحد، 30 أبريل 2017 10:21 ص
الوطنية لمكافحة الإرهاب: زيارة بابا الفاتيكان أكدت أن الرئيس السيسي هو المحارب للإرهاب والتطرف
الفاتيكان والرئيس عبد الفتاح السيسى
سامي بلتاجي

قال المستشار محمود الجمل، رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف:« إن زيارة بابا الفاتيكان، أكدت على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، حصل بجدارة على لقب الرئيس المحارب للإرهاب والتطرف، كما أن هذه الزيارة،  بحسب بيان للمؤسسة اليوم الأحد، عكست مدى أهمية مؤسسة الأزهر، على مستوى مصر والعالم ، باعتباره منارة السلام في العالم والبوابة الوحيدة التي فتحت ذراعيها لكل الأديان السماوية على الأرض، مشيرًا إلى أن الأزهر لن يقبل بأي مشككين في نزاهته ولن يقبل بأي مزايدات في مكافحته للإرهاب، كما أن الشيخ أحمد الطيب شيح الأزهر، رئيس حكماء المسلمين ، ويعتبر من رائدي السلام والمحبة والتسامح في العالم.
 
وأشار«الجمل»، إلى أن زيارة بابا الفاتيكان إلى مصر، تؤكد على أن مصر، تسطر التاريخ بالنسبة لموقفها من مكافحة الإرهاب، خاصة وأن هذه الزيارة جاءت في أصعب فترة تمر بها مصر ودول الشرق الأوسط ، على اعتبار أن مصر دولة رائدة في مكافحة الإرهاب، وهي دولة تقف في وجهه وحدها ، ومع ذلك فإن الإرهاب طال دولا كثيرة كانت تحتضن الجماعات الإرهابية .
 
ووجه«الجمل»، رسالة إلى الشعب المصرى بأن يتيقن أن كل ما يحدث على أرض مصر من إرهاب ليس بالأمر السهل ، وعلى أبنائها أن يكون بينهم تلاحم وطنى ويجتمعوا وراء الرئيس والأزهر والكنيسة لإعلاء اسم مصر عاليًا على مستوى العالم .
 
يذكر أن المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف، هي أول مؤسسة في مصر والشرق الأوسط، هدفها مواجهة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله ، أسسها المستشار محمود الجمل بعد إشهارها من وزارة التضامن الاجتماعي في الجريدة الرسمية يوم 2 مارس 2014.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق