رئيس البنك الزارعي:مشروع «البتلو» يهدف لتقليل الفجوة الاستيرادية

الأحد، 30 أبريل 2017 06:48 م
رئيس البنك الزارعي:مشروع «البتلو» يهدف لتقليل الفجوة الاستيرادية
مشروع البتلو
أسماء أمين

أكد السيد القصير رئيس البنك الزراعي المصري، أن البنك يساعد الحكومة في تدعيم مشروع البتلو لتوفير اللحوم الحمراء للمواطنين بأسعار رخيصة.

وأوضح لـ«صوت الأمة» أن خطة البنك تقوم على تنمية الثروة الحيوانية من خلال توفير القروض لصغار المربين وشباب الخريجين بفائدة منخفضة لمساعدتهم على تثمين العجول بدلا من ذبحها صغيرة، بهدف تقليل الفجوة الاستيرادية لتوفير العملة الصعبة.

وأكد أن البنك يهمه في المقام الأول الوصول لصغار المربيين بفائدة منخفضة مقارنة بالفوائد الموجودة في السوق لتشجعيهم على تمويل مشروع البتلو، لافتا إلى أن البنك يمتلك 1210 فرع في جميع محافظات وقرى مصر وهذه الفروع ستساعده للوصول إلى الفئات المستهدفة.

وبدأ صباح اليوم الأحد 1210 فروع، تمثل شبكة فروع البنك الزراعي المصري في جميع أنحاء الجمهورية، تلقى طلبات صغار المربين والمزارعين، للحصول على تمويلات إحياء مشروع «البتلو»، حيث يأتى المشروع بالتعاون بين وزارة الزراعة والبنك الزراعي للمساهمة في زيادة المعروض من رؤوس البتلو للمساهمة في خفض الأسعار.

وقال رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، أن شبكة فروع مصرفه البالغ عددها 1210 فروع، سوف تبدأ اليوم الأحد، تلقى طلبات صغار المربين والمزراعين، للحصول على تمويلات إحياء مشروع "البتلو"، حيث يأتى المشروع بالتعاون بين وزارة الزراعة والبنك الزراعى للمساهمة فى يزيادة المعروض من رؤوس البتلو للمساهمة فى خفض الأسعار، حيث يتم تمويل شراء الأعلاف على رأس الماشية بقيمة 5000 جنيه، أى ما يعادل 20 ألف رأس ماشية بإجمالى 100 مليون جنيه كمرحلة أولى – الشريحة الأولى والتى سوف تنتهى على حسب حجم الطلبات - من إجمالى مبالغ مخصصة من وزارة المالية، تبلغ نحو 300 مليون جنيه تكلفة المشروع.

وأضاف رئيس البنك الزراعي المصرى، إن مربى الماشية سوف يتوجه إلى فروع البنك الزراعى المصرى المنتشرة فى كافة محافظات الجمهورية للحصول على قرض بقيمة 5000 جنيه وبسعر فائدة 5% متناقصة شاملة المصاريف الإدارية، لتمويل الأعلاف والتحصين والإنفاق الجارى، على رأس البتلو سواء الجاموس أو البقر.

وأكد رئيس البنك الزراعي المصرى، والذى يخضع مصرفه الآن لرقابة البنك المركزى المصرى، ويجرى خطة تطوير شاملة، أن المستهدف من مشروع إحياء البتلو، صغار المربين، والمزارعين أصحاب حظائر تربية مشروعات البتلو، والجمعيات التعاونية للإنتاج الحيوانى، لافتًا إلى أنه تم وضع ضوابط لجدية القروض بتشكيل لجنة إجراء معاينة من البنك الزراعى المصرى والطب البيطرى، ويتم التأمين على رؤوس الماشية والتحصين لها من قبل الطب البيطرى، بما يضمن نجاح المشروع، وتوفير اللحوم والبروتين الحيوانى، للسوق المحلية المصرية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق