بعد رفضه الاستعمار الفرنسي للجزائر.. هل يقف ماكرون ضد طموحات أمريكا؟

الإثنين، 08 مايو 2017 04:01 م
بعد رفضه الاستعمار الفرنسي للجزائر.. هل يقف ماكرون ضد طموحات أمريكا؟
ماكرون
كتب أحمد جودة

نجح الرئيس الشاب إيمانويل ماكرون، اقتحام قصر الإليزيه في سن مبكرة (39) عاما، ويعتبر بذلك أصغر الرؤساء سنا في تاريخ فرنسا، ويحمل «ماكرون» رؤية مغايرة تجاه الاستعمار الفرنسي للجزائر، ووصفها بالوحشية والجريمة ضد الإنسانية، وطالب الدولة الفرنسية خلال الفترة الانتخابية بالاعتذار للشعب الجزائري نتيجة هذه الانتهاكات وما ارتكبته الدولة من ممارسات في حق الجزائر، فهل يقف ماكرون ضد طموحات الولايات المتحدة في الوطن العربي؟.

ترامب يتودد من ماكرون

بعد إعلان فوزه رسميا علي منافسته ماريان لوبان، حرص الرئيس الأمريكي علي أن يكون أول المهنئين للرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، معربا عن أمله في العمل المشترك معه، وكتب في تغريده قصيرة علي موقع التدوين «تويتر»، «أتطلع في العمل معك»، فيما أكد «البيت الأبيض» سعي الولايات المتحدة إلى التعاون مع الرئيس الفرنسي المنتخب وحكومة فرنسا، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.


ماكرون يهاجمه

وجه الرئيس الفرنسي الجديد، ايمانويل ماكرون، الانتقادات ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال الحملة الانتخابية آنذاك، وذلك  لانتهاكه السياسات الحمائية والبيئية، إلي جانب التهديدات التي أطلقها ترامب بفرض ضريبة على السيارات الألمانية، مضيفا « سيرتكب ترامب خطأ فادحًا من خلال التراجع عن التزامات سلفه تجاه المناخ»، فهل يدخل ماكرون في صدام مع ترامب أم سيلجأ إلي التفاوض معه؟.

موضوعات متعلقة:

«الإسلاموفوبيا» يدعو مسلمي فرنسا للاستفادة من فوز إيمانويل ماكرون

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق