محمود عامر.. السلفي المحرض بسلامته

الخميس، 11 مايو 2017 05:21 م
محمود عامر.. السلفي المحرض بسلامته
الداعية السلفي محمود عامر
كتب- مجدى حسيب

الداعية السلفي محمود عامر، اسم مثير للجدل فدائما ما يحرض على التكفير وزرع الفتنة، فبعد تحريم تهنئة الأقباط بأعيادهم، أطلق حملة لمقاطعة المسلسلات والبرامج التي ستبث في شهر رمضان، واصفا تلك الحملة بـ«الجهادية» على حد زعمه.

وشن «عامر»،  في تصريحات صحفية، هجوما حادا ووصفهم بـ«شياطين الإنس»، داعيا لما يسمى بالحملة الجهادية ضد شياطين الإنس، قائلا: «أيها المسلمون كونوا أصحاب همم عالية واستعلاء إيماني على نفوسكم وعلى ملهيات رمضان التي ابتدعها أهل الجهل أو أهل الزندقة».

وأضاف عامر: «استعلوا يا مسلمين بدينكم وقاطعوا البرامج والأفلام والمسلسلات وروجوا لهذه الدعوة بين كل الناس، ولا تكونوا أعوانا للشياطين بدعمهم بنسبة مشاهدة عالية وإعلانات كثيرة، فمن شاهد وترك أهله يشاهدون وسكت عن تحذير الناس فهو مشارك لأهل الضلال في فسقهم».

واعتاد «عامر»، إثارة الجدل من خلال تصريحاته والفتاوى التي يتصدر لها، وكان أشهرها عندما تطاول على الشيخ صبري عبادة، في أحد البرامج بسبب فتوى «عامر» بتحريم تهنئة الإخوة الأقباط في أعيادهم، حيث أشار «عبادة» إلى قول الله تعالى «من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر»، ليرد عليه «عامر»، حسبى الله ونعم الوكيل فيك يا صبري يا عبادة.

كما هاجم «عامر»، أحد الإعلاميين من خلال مداخلة هاتفية بعد واقعة ذبح أحد الإخوة المسيحيين فى مدينة الإسكندرية، قائلا «ياجاهل مش فتوى»، لتتكرر الواقعة مرة أخرى، أثناء وجوده معه في أحد الحلقات على الهواء قائلا «أنت ظالم»، فأجابة الإعلامي: «أنت تحرم الموسيقى»، فرد عليه «عامر»، فلتذهب الموسيقى إلى الجحيم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا