بعد اتهام تركيا بدعم داعش.. «ويكيبيديا» في مرمي القمع «الأردوغاني»

الخميس، 11 مايو 2017 06:15 م
بعد اتهام تركيا بدعم داعش.. «ويكيبيديا» في مرمي القمع «الأردوغاني»
اردوغان
كتب: محمود علي

يبدو أن الإدارة التركية الراهنة تلاحق أي محتوى مناهض لسياسات الحكومة، سياسي أو إعلامي أو حتى وثائقي، حيث سخر الرئيس التركي كافة مجهودات إداراته لوقف أي محتوى يناهض سياساته لاسيما بعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية الأخيرة والتي أعطته صلاحيات إضافية، الأمر الذي أدى إلى ازدياد القمع ليصل إلى حد حظر الموقع الالكتروني الوثائقي ويكيبيديا.

وحظرت السلطات التركية موقع ويكيبيديا بحسب صحف تركية بعد أيام على الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي شككت المعارضة في نتائجها وطالبت بإعادتها مؤكدة أن هناك تزوير واسع حدث في هذه الاستحقاق.

وخرج وزير النقل التركي أحمد أرسلان اليوم ليؤكد حظر الموقع، مقدمًا عدد من الشروط لفك الحظر عن ويكيبيديا. وقال إن إيقافه بسبب محتواه الذي يخلق تصورا بأن تركيا تدعم المنظمات الإرهابية.

وطالب أرسلان متحدثا لتلفزيون (إن.تي.في) ويكيبيديا بفتح مكتب تمثيلي لها في تركيا والاستعداد لدفع ضرائب حتى لا تحجب موقعها.

وتقول صفحة ويكيبيديا إن تركيا إما تواطأت مع تنظيم داعش في سوريا أو لم تبذل جهدا كافيا للتصدي له، وبرغم ذلك رفضت وتقدمت يوم الثلاثاء باستئناف ضد الحظر الذي فرض منذ أسبوعين.

ورفضت محكمة تركيا الاستئناف، قائلة إنه على الرغم من ضروره حرية التعبير، إلا أنها يمكن أن تقيد في حال وجود "ضرورة تنظيمية"، وقالت الهيئة المشرفة على الاتصالات في تركيا إنها حظرت ويكيبيديا بموجب قانون يسمح بحجب المواقع التي تعد تهديدا على الأمن العام.

ولم تكن هذه الواقعة الأولي التي يحظر مواقع الكترونية عالمية أو مواقع تواصل اجتماعي في تركيا، حيث طبقت أنقرة حظرا مؤقتا في الفترة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر استخداما حول العالم، من بينها فيسبوك وتويتر، خاصة في فترات الاحتجاجات، وتعرض البلاد لهجمات إرهابية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق