ربات البيوت يتحايلن على الغلاء.. الفول السوداني «ياميش الغلابة»

الخميس، 11 مايو 2017 09:36 م
ربات البيوت يتحايلن على الغلاء.. الفول السوداني «ياميش الغلابة»
ارشيفية
الشرقية-سها الباز

مع قدوم شهر رمضان، يستعد المواطنون لشراء، مايحتاجونه طوال الشهر كلا حسب، إمكانياته، ويعتبر ياميش رمضان من اﻷشياء المحببة لدي الكثيرون، ومع ارتفاع اﻷسعار إلى مايزيد عن الضعف، أحجم الكثير عن شراءها، فيما استبدله البعض، بياميش الغلابة (الفول السوداني).

يقول المهندس أحمد طنطاوي: «أسعار الياميش لهذا العام، ليست في مقدرة حتى اﻷسر فوق المتوسطة فالكاجو 330 والفسدق، 320، واللوز 280، والبندق 260، وعين الجمل 320، بينما ارتفعت أسعار الياميش بدون القشر إلى 480 فسدق، واللوز360، والبندق 340، متابعا: «كثير من اﻷسر أحجمت عن شراء الياميش، واكتفوا بالبلح».

أما وﻻء الشحات مدرسة فتقول: «الياميش لم يعد من أولويات الأسر، بعد تفاقم سعره، ووصوله، إلي الضعف، ويزيد، ولوالناس مكلتش ياميش مش هتموت، وتابعت، كل اهتمام اﻷسر البسيطة، وفوق المتوسطة ينصب اﻵن علي توفير الاحتياجات اﻷساسية، كالطيور واللحوم الحمراء، واﻷسماك، وشراء السلع اﻷساسية كالسكر والزيت والأرز».

فيما قالت وفاء حسين ربة منزل: «ياميش إيه اللي هندور عليه، إحنا الياميش بتاعنا الفول السوداني، دا ياميش الغلابة، وبنشتري، مبشور جوز الهند، ولو أمكن قمر الدين، وكدا رضا».

فيما كان لربات البيوت رأيا آخر، فتقول فاطمه حسين: «سواء كان بلح وﻻ فسدق، فمكانه ليس على المائدة، البطون الجائعة، تشتهي اللحوم واﻷسماك، واللي اشترى به ياميش اشترى به كبدة ولحم، شهر كامل ومصاريفه كتيره، مش ضروري ياميش من اﻷصل».

وسجلت أسعار البلح الصفوة 700 جم الكيلو بـ 20 جنيها، والقرشي 650 جم، 25 جنيها، فيما سجل البلح الناشف 35 جنيها، والبلح بالكيلو 30 جنيها، والبلح فرز تاني بلغ 18 جنيها، فيما سجل البلح اﻷكثر جودة، والذي يستخدم في عمل الخشاف 40 جنيها.

يذكر أن محافظة الشرقية من المحافظات التي ﻻ تعتمد كثيرا على شراء الياميش من الشرقية وحدها، رغم أن هناك أماكن مشهورة مثل مقلي الشرقية ومحلات عديدة ولكن العدوي باﻹسماعيلية يحتل المرتبة اﻷولى لدى الشراقوة، في شراء الياميش، والشرقية تشتهر بالفول السوداني، وتحتل إيطاليا المرتبة اﻷولى في استيراد الفول السوداني من الشرقية، فيها العديد من مقاشر ومصانع الفول السوداني الذي تقوم عليه الكثير من الصناعات.

ويقبل «الشراقوه» على شراء الفول السوداني، في المواسم واﻷعياد وخصوصا عيد الفطر، فيقدم مع الكحك والبيتي فور.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق