20 مايو.. انطلاق مؤتمر «صناعة السياحة مع الصين»

الأربعاء، 17 مايو 2017 02:38 م
20 مايو.. انطلاق مؤتمر «صناعة السياحة مع الصين»
سياح - أرشيفية
ريهام عاطف

قال الدكتور هاني الشرقاوي رئيس المجموعة المصرية للإستثمار بالصين، أن المجموعة تنظم حملة لصناعة السياحة مع الصين، لأنها تعد المصدر الأساسي للدولار بمصر، مشيرًا إلى أن الحملة تستند علي العلاقات القوية بين البلدين.

وأضاف الشرقاوي، لو وصلنا إلي مليون سائح سنوياً في متوسط صرف ٣٥٠٠ دولار خلال الرحلة والتي تستمر لمدة إسبوع واحد تقريباً لوجدنا أن الدخل القادم فقط من السياحة الصينية لمصر هو ٣,٥ مليار دولار سنوياً وهو مايعادل تقريباً حجم الإستيراد من الصين وبهذا يتكافئ الميزان التجاري مع الصين ونقضي علي التناقص الفظيع في الإحتياطي النقدي وهذة هي الطريقة الوحيدة المتاحة الأن لفعل ذلك.

وأشار الشرقاوي، إلى أن الحملة جهزت ڤيديوهات عن مصر وحضاراتها وتشمل السياحة الشاطئية والثقافية والعلاجية والترويج لمصر من خلال دعوة جميع الشركات الصينية والتي تعمل في مجال السياحة الخارجية وتعريفهم بمصر وجمالها والعمل علي إستمالتهم إلي السوق المصرية.

وأكد الشرقاوي، إلى أنه تم تحديد يوم السبت القادم لتدشين اليوم السياحي المصري بمدينة إيوو الصينية وبحضور وكيل البرلمان السيد محمود الشريف والوكيل الثاني السيد سليمان وهدان والامين العام المساعد للمجلس واللواء أحمد زغلول مساعد رئيس جهاز المخابرات السابق، ولفيف من البرلمانيين والإعلاميين، ويحضرة من الجانب الصيني عمدة مدينة إيوو ونائب وزير السياحة الصيني ومسؤل السياحة الخارجية بالصين ولفيف من القيادات والشركات الصينية العاملة في مجال السياحة الخارجية

الجدير بالذكر، أن الدرسات الحديثة تشير  أن حجم السياح الصينيين لجميع دول العالم قد بلغ ١٣٥ مليون سائح في عام ٢٠١٦ ومن المعروف أن السائح الصيني الأكثر إسرافاً علي مستوي العالم إذا يبلغ متوسط صرف السائح الصيني الواحد من ٦٠٠ إلي ٧٠٠ دولار يومياً،فيما يقدرحجم  الميزان التجاري بين الصين ٣,٥ مليار دولار وحجم التصدير إلي الصين حوالي ١٧٥ مليون دولار وهذا معناة ان الميزان التجاري بين الصين ومصر بة فجوة كبيرة جداً لصالح الصين ومن الواضح والمؤكد أن هذة الفجوة تمثل عبئاً كبيراً وخطيراً علي الفائض والإحتياطي النقدي من الدولار ومن كان يجب علينا أن نبحث عن وسيلة للحصول علي ميزان تجاري متكافئ مع الصين.                                                            

 
 

اقرأ أيضا

مبادرة «الحزام والطريق».. عمقت العلاقات بين البلدين.. والفجوة المعرفية أبرز تحدياتها

المجلس الشرق أوسطي لمشروعات الصغيرة يطلق اليوم العالمي للمشروعات متناهية الصغر

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق