الشاليهات السويسرية الفاخرة تخسر مكانتها لصالح مثيلاتها الفرنسية

الجمعة، 19 مايو 2017 04:00 م
الشاليهات السويسرية الفاخرة تخسر مكانتها لصالح مثيلاتها الفرنسية
الشاليهات السويسرية

أفاد تقرير اقتصادي بأن"الشاليهات" في منتجعات جبال الألب السويسرية انخفض سعرها، بينما أخذت مثيلاتها في فرنسا في الارتفاع.
 
 
وأوضح التقرير، الذي نشرته صحيفة "هاندلز تسايتونج" الاقتصادية الصادرة باللغة الألمانية، أن هذه العقارات الراقية في مثل هذه المناطق والمنتجعات المشهورة دوليا مثل "جشتاد" في مقاطعة "بيرن" أو "دافوس" أو "سان موريتس" في مقاطعة "جراوبوندن" قد انخفض سعرها.
 
 
واستندت الصحيفة إلى البيانات الصادرة عن وكيل العقارات البريطاني "نايت فرانك" التي أظهرت أن أسعار الشاليهات الراقية في "سان موريتس" هبطت بنسبة 2ر7 % عن عام مضى، بينما انخفضت الأسعار في "كران- مونتانا" بمقاطعة "فاليه" بنسبة 5ر4 % .
 
 
ووفقا للتقرير، فإن الشاليهات في "جشتاد" المعروفة بأنها عامل جذب لمحبي السفر والترحال على مستوى العالم، هبطت أسعارها بنسبة 2 %.
 
 
وأرجع التقرير هذا الوضع إلى قوة الفرنك السويسري الذي يعتبر مسؤولا جزئيا عن هذا الانخفاض إلى جانب المبادرة التي وافق عليها الناخبون السويسريون للحد من منازل العطلات إلى نسبة 20 % كحد أقصى من المنازل في البلديات، قد أوجد حالة من الغموض بين المستثمرين الأجانب.
 
 
وفي هذه الحالة، يبدو أن الزبائن الأثرياء أصبحوا يفضلون فرنسا حيث قفزت أسعار الشاليهات الفاخرة في أكبر المنتجعات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق