مشاهدة الاطفال للتليفزيون اكثر من ساعتين يوميا يزيد فرص تعرضهم للتنمر في المستقبل

الإثنين، 22 مايو 2017 11:51 ص
مشاهدة الاطفال للتليفزيون اكثر من ساعتين يوميا يزيد فرص تعرضهم للتنمر في المستقبل
طفل يشاهد التليفزيون

 شفت دراسة كندية ان الاطفال الذين يقضون اكثر من ساعتين يوميا امام شاشة التليفزيون تزيد فرص تعرضهم للتنمر (وهو سلوك عدواني متكرر يستهدف الضعفاء) في المستقبل نظرا لعدم تمكنهم من تطوير المهارات الاجتماعية اللازمة للانخراط مع الاطفال الآخرين.


وحذر القائمون على الدراسة من جامعة مونتريال من ان الجلوس امام التليفزيون يجعل الاطفال الصغار اكثر شعورا بالخجل واقل قدرة على تكوين صداقات او الابقاء على التواصل مع اقرانهم.


ووجدت الدراسة، وفقا لصحيفة ديلي تليجراف البريطانية، ان عدد الساعات التي يقضيها الطفل وهو يشاهد التليفزيون في عمر 29 شهرا ترتبط بامكانية تعرضه للتنمر عندما يصل عمره الى 11 او 12 عاما.


ويوصي الباحثون بألا يستغرق جلوس الطفل الذي يبلغ عمره اكثر من عامين امام شاشة التليفزيون اكثر من ساعتين يوميا، وقد اظهرت الدراسة ان كل 54 دقيقة اضافية امام التليفزيون عن الوقت الموصى به تعني زيادة خطر تعرض الطفل للتنمر في المستقبل بمقدار العشر. 


واستندت نتائج الدراسة الى تحليل دقيق ل991 فتاة والف صبي في كندا ومعرفة عدد ساعات جلوسهم امام التليفزيون في طفولتهم المبكرة وعلاقة هذا الامر بتعرضهم للتنمر عند الكبر. 
ا ر

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق