⁠⁠⁠⁠⁠حجب مواقع تدعم الإرهاب.. هل بدأ عقاب قطر؟

الأربعاء، 24 مايو 2017 11:45 م
⁠⁠⁠⁠⁠حجب مواقع تدعم الإرهاب.. هل بدأ عقاب قطر؟
الجزيره
حسن شرف

منذ ثورة 30 يونيو، تتخذ الإدارة القطرية موقفا معاديا، للشعب والحكومة المصرية، وتصر على دعم جماعة الإخوان الإرهابية، تنفيذا لتعليمات الإدارة الأمريكية السابقة، بقيادة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وذلك ليستطيع تميم بن حمد أن يحجز لنفسه مقعدا مهما في دائرة السلطة بالمنطقة العربية، كمكافأة له على تنفيذ تعليمات حامي حماه.
 
بن حمد، لم يدخر جهدا، في دعم الإرهاب وقواه المختلفة، التي تنخر في عدد من الدول العربية، ليس فقط في مصر.
 
على الرغم من ثبات الإدارة المصرية، وعدم اتخاذها موقفا ضد قطر، حفاظا منها على وحدة الصف العربي، إلا أن الشعب المصري بفطنته يدرك تماما أن لقطر دور كبير في دعم العمليات الإرهابية التي تسقط شهداء من الجيش والشرطة والمدنيين، وكان ينتظر ردا حاسما من الإدارة المصرية، على تجاوزات قطر.
 
يؤكد البعض أن حجب 21 موقعًا إلكترونيًا داخل مصر، لتضمنها محتوى يدعم الإرهاب والتطرف ويتعمد نشر الأكاذيب، ولعل أبرزها المواقع الإلكترونية لقناة الجزيرة، هو الخطوة الأولى في تعامل الإدارة المصرية مع قطر، وإنما وفقا للقانون. 
 
وحجبت الجهات المختصة في السعودية، اليوم، مواقع قنوات الجزيرة القطرية، ومواقع الصحف القطرية، بسبب تصريحات أمير قطر، أمس، التي نقلتها وكالة الأنباء القطرية "قنا"، ومواقف الدوحة من دعم الجماعات المتطرفة، والتحريض على الأحداث في البحرين.
 
كما أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، هي الأخرى، عن حجب كافة المواقع الإعلامية القطرية، وجاء حجب المواقع في مصر والسعودية والإمارات بعد تصريحات أمير قطر، أمس الثلاثاء، التي نقلتها وكالة الأنباء القطرية "قنا"، ومواقف الدوحة من دعم الجماعات الإرهابية.
 
كان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قد شدد على أن قطر نجحت في بناء علاقات قوية مع أميركا و إيران في وقت واحد، نظراً لما تمثله إيران من ثقل إقليمي و إسلامي لا يمكن تجاهله، وليس من الحكمة التصعيد معها، خاصة أنها قوة كبرى تضمن الاستقرار في المنطقة عند التعاون معها، وهو ما تحرص عليه قطر من أجل استقرار الدول المجاورة، وفقا لنص التصريحات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق