القمامة كنز اليوم والمستقبل.. برلماني يشرح كيف يمكن القضاء على الفقر بالقمامة

الثلاثاء، 30 مايو 2017 03:19 م
القمامة كنز اليوم والمستقبل.. برلماني يشرح كيف يمكن القضاء على الفقر بالقمامة
عصام الفقي
كتب مصطفى النجار

القمامة كنز لا يفنى ولا يستحدث من العدم بل هى عملية دائمة ومستمرة وتحقق منافع اقتصادية واجتماعية وصحية كبيرة، وتخفض من موازنات الدول وتزيد عائدات الخزينة العامة للدول التى تهتم بها.

قال النائب عصام الفقي، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن القمامة التى تفشل بعض الأجهزة التنفيذية الحكومية في رفعها وتسويقها استطاعت أن تقضي على فقر 10% من شعب البرازيل، ومن الممكن يساهم جمع وفرز القمامة وإعادة تدوريها في توفير 2.5 مليون فرصة عمل على الأقل وهو ما يمثل قرابة 10% من فقراء مصر.

وأضاف الفقي في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن القمامة ثروة لأي دولة، لذلك لاتجد السويد تفرط في قطعة قمامة بل تستورد من الدول المجاورة له، مثل النرويج والدنمارك وفنلندا، قمامتهم لإعادة تدويرها ولهذا تجد أن السويد من أعلى مستويات الدخل في العالم ومن أكثر الدول تقدمًا علميًا وصناعيًا واقتصاديًا وهو ما نريد أن تكون عليه مصر.

وأوضح أن عمليات القمامة ومعالجتها المختلفة تتميز بأنها كثيفة العمالة كما أنها تحقق عائدات اقتصادية غير تقليدية، وهامش الربح بكل مرحلة يتجاوز نسبة 25% ورغم ذلك تصل السلع للمستهلك النهائي بأقل من سعر السلعة العادية بعد الاحتياطات الصحية والبيئة التى يتم مراعاتها، مطالبًا استثمار مناخ جذب الاستثمارات في مصر من أجل التوسع في مثل هذه المشروعات إذ أن دول أوروبا والولايات المتحدة وكندا واليابان ترغب في أن تستحوذ على هذه التجارة التي قد تقود اقتصاديات العالم فيما بعد فتصبح الدول الكبرى هي المصنع للمنتجات والدول النامية المستهلك، ومن ثم تشتري لهم الدول العظمي القمامة وتعيدها لهم كسلع.

اقرأ أيضا
البدري فرغلي يطالب البرلمان برفع الزيادة السنوية على المعاشات

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق