عندنا شهدا

الجمعة، 02 يونيو 2017 02:09 ص
عندنا شهدا
د.حاتم العبد

عندنا شهدا، دمهم الطاهر وأرواحهم الذكية هيفضلوا معانا، وهيفكرونا لآخر العمر بالإرهاب والإرهابيين، عندنا شهدا، ليهم حق في رقابنا، إن إحنا نفتكرهم، وإن إحنا نجيب حقهم، طاب إزاي؟ نجيب حق الشهدا بالقصاص من الجاني، نجيب حق الشهدا بإننا نفكر ليه همّ اتقتلوا؟ همّ استشهدوا علشان الإرهابيين الكفرة عايزين يعملوا حرب أهلية، عايزين الناس تقتل بعضها، عايزين خراب ودمار لمصر، طيب حق شهدائنا علينا إننا ننول الإرهابيين اللي همّ عايزينه، نكافئ الإرهابيين الكفرة يعني!! ولّا نطلع أذكية زي العادة، ونفهم الهدف الشيطاني والمخطط الإرهابي لينا ولبلدنا، ونقف ضده!!

عندنا شهدا، زي ما قلت قبل كده أنا مش رجل دين ولا أدعي ده، وكمان مش أزهري، لكني مسلم، أعرف ديني كويس، ومش إنتم يا جهلة يا كفرة اللي هتعرفونا ديننّا، ومش إنتم اللي هتعرفونا الحلال من الحرام.

تقتل أبرياء، وتغتال طفولة بريئة وتروع الآمنين وتخرّب في البلد، ومش عايزني أكفرك؟! تسفك الدماء ولا تستحي من نفسك وتقول الله أكبر!! هو البعيد ما قراش في القرآن الكريم "...‏مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً.‏."، معلش نسيت إنك ما بتعرفش تقرا، طيب ما فكرتش وإنت بتقتل أبرياء هتروح فين من ربنا؟ معذرة نسيت إنك ما بتفهمش، طيب ما سألتش نفسك إنت خدمت الإسلام إزاي بالقتل والإرهاب؟ معذرة نسيت إنك مش مسلم!! طيب ما سألتش نفسك هتروح من ربنا فين؟ معذرة نسيت إنك كافر كافر كافر!! طيب ما سألتش نفسك ليه بتعمل كده في مصر؟ معذرة نسيت إنك غبي!! طيب تفتكر إننا كمصريين هنوّلك هدفك؟ معذرة نسيت إنك أحمق!! طيب تعرف عدد المسيحيين اللي بيفطروا في رمضان مع إخوانهم المسلمين كام؟ معذرة نسيت إنك وقح!! طيب تعرف عدد المسلمين اللي بيفطروا في رمضان عند إخوانهم المسيحيين كام؟ معذرة نسيت إنك سافل. 

طيب تعرف إن أصوات رصاصاتك هتصحينا وهتفوقنا وكمان هتنبهنا للي إنت عايز توصله، إنت مش بتستهدف فصيل أو عنصر من الشعب المصري، إنت ما تعرفش إن الشعب المصري فصيل واحد؟ روح واحدة؟ جسد واحد؟ فرح واحد؟ ألم واحد؟

 

طيب تعرف عندنا في مصر، أما تحصل حادثة ولا مصيبة، ما حدش بيسأل قبل ما بيتبرع بدمه هو الدم ده لمسلم ولا مسيحي، وما حدش بيسأل اللي بيتبرع عن دينه، عارف ليه؟ لأنه دم واحد ومكوناته واحدة، طيب تعرف إيه هي مكوناته؟ أقولك، وطنية ونقاء وحب وإخاء، طبعا إنت ما تعرفش حاجة من دي لأنك فوق إنك كافر فإنت ما عندكش عقل، شالوه وحطوا مكانه راديو!! يردد اللي يقولوله عليه! طيب تعرف اللي غسلّك مخك عمل كده ليه؟ لأنك ضعيف وصيد سهل، وحتى ما فكرتش تتعب نفسك وتكلفها هو هدفه إيه! طيب تعرف منطقة في مصر اسمها شبرا؟ تعرف إن البيوت فيها مفتوحة لكل أهلها وما بنسمعش كلمة مسلم ومسيحي؟ تعرف المسيحيين اللي ما بيجاهروش بإفطارهم في رمضان مراعاة لمشاعر إخوانهم المسلمين! طيب إنت كده شايف نفسك مسلم ومجاهد في سبيل الله، وأنا شايفك كافر وحقير وفِي نار جهنم إن شاء الله. 

أنا شخصيا عارف إن فيه متعصبين مسيحيين، ومش مستنيك تقولي، بس دي طبيعة بشرية، وحق المتعصبين مهما كانوا علينا وحقك قبل حمل السلاح إننا ناخد بإيدكم، ونوضح لكم الأمور، ونقف جنبكم، ما إنتم في الأول وفي الآخر ضحايا جهل وتجهيل وفراغ ثقافي. 

 

طيب إنت ممكن تعمل إيه؟ مش هأكذب عليك وأقولك أنا لو مكانك، أنا عمري ما أخلي حد يفكرلي، ولا يعملي غسيل مخ، العقل هو اللي ربنا ميز الإنسان بيه عن إيه؟ عن الحيوان! نرجع للي ممكن تعمله، أول حاجة إنك تسترد عقلك المغتصب وإنسانيتك المسروقة وآدميتك المسلوبة، وتتوب إلى الله، وتسلم نفسك للسلطات وترشد عن الإرهابيين أو تقتلهم وتخلصنا من شرهم، وما تخافش، لو سلمت نفسك هتبقى شاهد ملك، وحتى يا سيدي لو اتسجنت ولّا حتى اتعدمت، أليس الجزاء من جنس العمل؟ وبعدين آهي فرصة تلحق تروح لجنات النعيم وحور العين، عموما جزاء الدنيا أهون من جزاء الآخرة. 

خليني أقولك على حاجة أخيرة أنا لا أحمل صفة رسمية ومش بأتكلم بلسان حد، ده رأيي ورأي ملايين المصريين.

 

يا عم فانوس يا راجل يا طيب، ويا خالتي ماريان ويا مينا يا صاحبي ويا أبانوب يا تلميذي ويا أستاذ آمون يا أستاذي، ويا دكتور ماهر صليب يا طبيبي، ومين فيكي يا مصر ما عندوش الناس الحلوة دي، مع اختلاف الأسماء! عم فانوس أنا حاسس بيك، صدقني، ومش بس أنا، لأ كل مصري أصيل حر، مش بس كده، دا كل إنسان يعرف معنى الإنسانية، موجوع ليك وحزين زيك.

 

خدي بالك يا خالتي ماريان، القصد والمراد إنهم يعملوا فرح ومأتم في نفس الوقت وعلشان نفس السبب، ويسيبوا الناس تقتل في بعض، يرضاكي يا خالتي ماريان؟ هو مش بولس ابنك ومحمد جاركم إخوة في الرضاعة؟ هما مش طول عمرهم مع بعض؟ وهيفضلوا مع بعض إلى آخر العمر إن شاء الله!! 

 

أستاذي الجليل ومعلمي الفاضل، الأستاذ آمون أنور، ثقتنا فيك زي ثقتنا في نفسنا، النهارده وفِي وقت مصر بتنادي على كل أولادها، هتلبي الدعوة وتقف مع تلامذتك ومن قبل كده مع مصر؟

أبانوب التلميذ النجيب، القانوني البارع، هتنخدع بالكلام ده؟ إوعى تزعلني منك وأحس إن مجهودي معاك ومع زمايلك ضاع!! بس أنا عارف إنك فاهم وفاهم كويس قوي.

توأم روحي، وحبيب قلبي، مينا صاحبي وعشرة عمري، وشقة عيش واحدة تتقسم بيننا، هنسيب الكفرة دول يفرقونا؟

دكتور ماهر صليب، حبيب الملايين، واللي ربنا جعله سبب لشفاء ناس كتير. لكل هؤلاء وغيرهم، لكل المصريين، مصر بتستنجد بينا، وأنا رهاني عليكم وإننا عمرنا ما هنخذل مصرنا الحبيبة، نعيش ليها ونموت فداها.

 

عندنا شهدا، وراهم مخلصين هيجيبوا حقهم، عندنا شهدا، مدنيين وعسكريين، شرطة وجيش، ماتوا علشان مصر، إنما إنت بقى يا كافر بتموت علشان إيه وعلشان مين؟ لا عندك دين ولا وطن، ولا أخلاق ولا إنسانية!! عندنا شهدا، بربهم مؤمنين ولوطنهم محبين، ولوحدتهم حريصين، ولمستقبلهم واعين، ولهدفكم الخسيس فاهمين. 

 

رحم الله شهداء الوطن، مدنيين ورجال شرطة وجيش، وحفظ الله مصر والمصريين، وأبقى راية مصر عالية خفّاقة، أدام الله جرس الكنائس مع آذان المساجد، أدام الله الهلال معانقًا للصليب، أدام الله وحدتنا.. الله محبة، الله نور، الله منتقم جبار. 

 

عندنا شهدا دمهم روى الأرض زي قطرات النَدا

عندنا شهدا حمِلونا أمانة وبلغونا رسالة نكون للوطن فِدا

عندنا شهدا ولكل شبابنا وأهلنا بنطلب من ربنا ليهم الهدى

عندنا شهدا، ولحقهم ولروحهم صوتنا مش هيبطل نِدا

عندنا شهدا...

 

يُتبع...

 

د. حاتم العبد

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق