تيار المستقبل بـ «الأسنان» لأعضاء النقابة: ترشيحنا للنقيب «فخ وقعنا فيه»

الأحد، 11 يونيو 2017 03:12 ص
تيار المستقبل بـ «الأسنان» لأعضاء النقابة: ترشيحنا للنقيب «فخ وقعنا فيه»
نقابة أطباء الأسنان
كتبت آية دعبس

فى موقف مفاجئ وغير معتاد، تقدم تيار المستقبل وهو التيار المسيطر على مجلس نقابة أطباء الأسنان، باعتذار لأعضاء الجمعية العمومية للنقابة، حول ترشيحه للدكتور ياسر الجندي نقيب الأسنان الحالي، على قائمة التيار، معتبرا ذلك بالخطأ الذي تداركه مؤخرا.
 
وقال تيار المستقبل، في بيان له: «في فترة سابقة ارتأى تيار المستقبل أن نقابة مهنية تضم كامل الطيف المصري هي المعبر الحقيقي عن جموع أطباء أسنان مصر، وأن ميلاد تيار نقابي قوي انحيازاته مهنية بحتة يتوجب عليه ألا يقصي أحدا، وهاجمنا الكثير من الأطباء بأن التيار لا يجب أن يضم بين أفراده من انتمى إلى الحزب الوطني المنحل وكان قيادة به، وتدور حوله جميع الشبهات التي تدور حول الوطني المنحل لكن اعتقد التيار أن مصالحة عامة مع الجميع هي السبيل الأفضل – من وجهة نظر التيار في هذه الفترة وهو ما نعرب عن أسفنا لعدم تحققه – من أجل تمثيل الجميع داخل النقابة».
 
وأضاف التيار: «ذهبنا جميعا خلف هذه الرؤية ورأينا المصالحة هي الطريق، ولكننا للأسف وقعنا في فخ أن المصالحة لا تتم قبل الحساب فالمصالحة لا تأتي إلا بعد بيان مدى فداحة الماضي حتى لا يتكرر وهو للأسف ما لم تمر به تجربتنا، لذا نعتذر إلى جموع أطباء أسنان مصر ابتداءا عن خطأنا وقلة خبرتنا، والفخ الذى وقعنا فيه، وعدم تحرى البحث وإعادة النظر فيما هاجمه بعض الأعضاء قبل ترشيح الدكتور ياسر الجندى على قوائمنا التي حظينا فيها بثقة الأعضاء، وهو ما أدى للأسف إلى الوضع الراهن للنقابة الذي لا يرضي أحدا و تردي الصورة والهيبة التي يجب أن تظهر بها النقابة».
 
وتابع التيار فى بيانه: «ونوضح أننا بالرغم من كونه مرشحا على قائمتنا إلا أننا تصدينا لأي إعوجاج رأيناه داخل النقابة، ونحن إذ لا نبرر خطأنا بقلة خبرتنا ولا بأن جيلنا كان مظلوما بسبب غلق العمل العام لفترات طويلة و تجميد النقابات، ما جعلنا لم نختبر حقيقة الأشخاص ولا حسن نوايانا، نعلن جميعا تحملنا المسؤولية الأدبية كاملة عن هذا الخطأ مع استمرارنا في العمل الدؤوب من أجل مصلحة أطباء الأسنان، واستمرارنا في خدمتهم والعمل على علاج هذا الخطأ ونتعهد بالعمل بجدية على إصلاحه وتدارك آثاره و عدم تكراره».
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق