أيمن أبو العلا يطالب بفتح مجال التبرع بالأعضاء من المتوفين

الخميس، 15 يونيو 2017 02:31 م
أيمن أبو العلا يطالب بفتح مجال التبرع بالأعضاء من المتوفين
النائب أيمن أبو العلا عضو مجلس النواب
سامى سعيد

قال النائب أيمن أبو العلا عضو مجلس النواب عن حزب "المصريين الأحرار" أنه مهما زادت العقوبات في قانون نقل وزارعة الأعضاء، فلن تحل المشكلة، لأن هناك التقاء للمصالح واضح ما بين شخص معرض للوفاة لو لم ينقل إليه عضو جديد، وإنسان حالته الاقتصادية "تعبانة" وقد يلجأ مضطرا لبيع هذا العضو.
 
وأضاف أبو العلا في كلمته في الجلسة العامة للبرلمان أثناء مناقشة قانون زراعة ونثل الأعضاء أنه مع القانون وتغليط العقوبة، لكن لن تحل هذه المشكلة إلا إذا زودنا مفهوم "بنك الأعضاء"، وهذا لن يكون إلا بالتبرع بعد الوفاة وتوثيق هذا التبرع كما ينص الدستور، والوعي المجتمعي والنصيحة الدينية يجب أن تضع حدا لهذا الهراء الذي يقال أن "تبرع المتوفي بأعضائه أمر محرم"".
 
واستطرد أبو العلا قائلا "هذا دور رجال الدين، ويجب أن يوضحوا للمجتمع أن التبرع دا مش حرام، قال تعالي: "وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً"، لذا أرجو من رجال الدين أن يقوموا بدورهم في هذا المنحى، وفي نفس الوقت أطالب الإعلام أن يتبنى موضوع التبرع بالأعضاء، مضيفا أنه في ألمانيا بيعلقوا استيكر في العربية "انا متبرع بالقلب بماذا ستتبرع أنت"
 
وأضاف أبو العلا أن هذا الموضوع خطير والعقوبة غير كافية وسيكون هناك زراعة للأعضاء "تحت بير السلم" طالما فيه التقاء مصالح، فأرجو زيادة الوعي في موضوع التبرع بعد الوفاة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق