«الداخلية» تستعد لإحباط تظاهرات الإخوان الإرهابية وحماية المنشآت الحيوية

الجمعة، 16 يونيو 2017 11:07 ص
«الداخلية» تستعد لإحباط تظاهرات الإخوان الإرهابية وحماية المنشآت الحيوية
حملة أمنية - أرشيفية
علاء رضوان ودينا الحسينى

على ما يبدو أن جماعة الإخوان الإرهابية، باتت تلفظ أنفاسها الأخيرة، وذلك من خلال البيان الصادر من المكتب العام، بشأن دعوة أفرادها وكوادرها والقوى السياسية والشعب المصري بجميع طوائفه، إلى الخروج والاحتشاد اليوم الجمعة، فى إطار أهدافها الإجرامية والإرهابية، وسعيها الدائم لنشر الفوضى .

من جانبها، أعلنت الأجهزة الأمنية  عن وجود تعزيزات من خلال دعم وزارة الداخلية للقوات الأمنية المكلفة بتأمين المنشأت الحيوية ودور العبادة وتفعيل أجهزة الكشف عن المتفجرات والتشويش بتلك المناطق، للتصدي لأي أعمال تخريبية تستهدف أمن واستقرار الوطن .

كما أكدت الأجهزة الأمنية، أنها مستعدة أتم الإستعداد لحماية مؤسسات الدولة، وأن وزارة الداخلية تعمل بشكل مكثف من خلال وضع خطط لإستهداف البؤر الإرهابية والإجرامية، وذلك من خلال التصدى بمنتهى الحزم والقوة لأي محاولات اعتداء على المنشآت الشرطية والعسكرية والخاصة عن طريق توجيه ضربات استباقية، بما يؤدي إلى تعزيز الأمن القومي المصري.

كما أعلنت وزارة الداخلية عن رفع حالات الاستعداد القتالي، تمهيدًا للتحرك والانتشار لتنفيذ مهام التأمين المكلفة بها القوات، للحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة بنطاق القاهرة الكبرى، والمحافظات وبمشاركة عناصر من قوات التدخل السريع، وذلك من خلال اتخاذ التدابير والإجراءات المرتبطة بتأمين المنشآت والأهداف والمرافق الحيوية.

وشددت وزارة الداخلية بالتنسيق مع مديريات الأمن فى المحافظات، خاصة القاهرة الكبرى، من تواجدها الأمنى وتم إلغاء الإجازات، لمتابعة الحالة الأمنية فى ضبط أعمال العنف، فضلاَ عن الاستعانة برجال المفرقعات والحماية المدنية لعمل مسح شامل لها، بالإضافة إلى تأمين وسائل المواصلات العامة، خاصة السكك الحديدية ومحطات مترو الأنفاق، وتواجد أعداد كبيرة من الشرطة السرية، سواء من الرجال أو العنصر النسائي، بين المواطنين فى الأماكن التى تشهد تجمعات كبيرة لمنع حدوث أي أعمال عنف قبل ارتكابها وضبط العناصر الإرهابية .

ومن جانبه، كشف مصدر أمنى عن خطة الداخلية فى تأمين ذلك اليوم، حيث تتضمنت الخطة تأمين تكثيف التمركزات الأمنية الثابتة والمتحركة، ونشر خبراء الكشف عن المفرقعات بمحيط المنشآت السياحية والهامة والشرطية، لملاحظة الحالة الأمنية والتصدي لكل أشكال الخروج عن القانون، كما سيتم توسيع دائرتي الاشتباه الجنائي والسياسي والتنسيق مع الشرطة السرية وإدارات الفنادق؛ لفحص مستأجري الشقق المفروشة والوحدات الفندقية بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطني.

وأكد «المصدر» فى تصريح لـ«صوت الأمة» أن الخطة تمثلت أيضاَ فى قيام إدارات المرور على مستوى المحافظات بتكثيف الحملات المرورية من خلال رفع السيارات، التي يتم الاشتباه فيها وفحصها، وخاصة بجوار المُنشآت الحيوية، والعمل على تسيير الحركة المرورية، ومواجهة الكثافات المرورية المتوقعة بأماكن التجمعات، وتكثيف خدمات الإغاثة العاجلة بالطرق السريعة والصحراوية لتأمينها، ومراقبة الميادين والطرق الرئيسية بالكاميرات الموصلة بغرف التحكم الرئيسية بمديريات الأمن؛ للعمل على كشف السيارات المشتبه فيها.

وأضاف المصدر أنه تم تكليف مجموعات الانتشار السريع المجهزة بأحدث الأسلحة والأدوات بالمرور المتواصل والدوري بالمحاور والميادين الرئيسية رفقة سيارات النجدة؛ للتعامل الفوري مع كل الظروف والمواقف الأمنية المختلفة أو الطارئة، مشيراَ الى أن هناك تكثيف لقوات الانتشار السريع ورجال البحث الجنائي والمفرقعات بمحيط الوزرات والشوارع والميادين الرئيسية، ونشر عناصر من الشرطة السرية والكلاب البوليسية حول المنشآت الحيوية، وتشديد التأمين على السجون، وتكثيف تواجد القوات الخاصة، وتشكيلات من الأمن المركزي بالقرب من مراكز الشرطة ودور العبادة.

وكشف المصدر أن لديهم تعليمات بالتعامل الفوري مع أية محاولات للإعتداء على المنشآت الحيوية كما سيتم تكثيف انتشار الدوريات الأمنية للمرور بشكل مستمر ومتواصل بالشوارع، لضبط الخارجين عن القانون، حيث تم مدهم بقدر كافٍ من التسليح، موضحاَ أن وزارة الداخلية قامت بتفعيل المئات من كاميرات المراقبة المنتشرة فى الميادين العامة والشوارع الرئيسية والمحاور، لرصد أى تحركات مريبة والعمل على اجهاضها من البداية، حيث تتصل هذه الكاميرات بغرف عمليات مركزية تتابع الأوضاع الأمنية باستمرار فى الشارع.  

يشار الى أن جماعة الإخوان فى إطار أهدافها الإجرامية وسعيها الدائم لنشر الفوضى دعت جماعة الإخوان الإرهابية للتظاهر والاحتجاج غدًا الجمعة، لإحياء مشهد من المشاهد الدامية التي اعتادت عليها في السنوات الماضية، وذلك بدعاوى وحجج واهية.

ورفض متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي هذه الدعوة، واصفين إيها بإنها باطلة على خلفية أغراضها الخثيثة، مؤكدين أنه بات يتضح للعلن من الخائن ومن الذي أسال دماء أبناء الشعب المصري البرئ- في إشارة للإخوان، ومن الذي يضحي بروحه من أجل نصرة هذا الوطن ورفعته.

 

اقرأ أيضاً: 

مصدر أمني: الداخلية ستواجه أي تظاهرات أو تجمعات لجماعة الإخوان الإرهابية بكل حسم

«الإرهابية» تدعو إلى التظاهر.. ومتابعون: «تحن لمشاهد الدماء والفوضى»

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا