ماذا قال الأزهر الشريف وسياسيون وأحزاب عن حادث المعادي الإرهابي؟

الأحد، 18 يونيو 2017 02:30 م
ماذا قال الأزهر الشريف وسياسيون وأحزاب عن حادث المعادي الإرهابي؟
الازهر الشريف
إسراء سرحان

أصدر سياسيون وأحزاب فضلاً عن مؤسسة الأزهر الشريف، بيانات استنكار تدين  بشدة الحادث الإرهابي الأليم، الذي وقع إثر إطلاق نيران من مجهولين على سيارة أمن مركزي، بالقرب من كارفور المعادي، على طريق "الأوتوستراد".

الأزهر الشريف

أدان الأزهر الشريف الهجوم الإرهابي، الذي استهدف سيارة للأمن المركزي بالمعادي على طريق الأوتوستراد، مما أسفر عن استشهاد ضابط شرطة وإصابة آخر وثلاثة مجندين.

ويؤكد الأزهر الشريف أن مثل هذه الهجمات الإرهابية التي تستهدف رجال الشرطة والجيش البواسل أثناء تأدية واجبهم الوطني، أفعال إجرامية خبيثة، تتنافى مع تعاليم الشريعة السمحة التي تحرم القتل والتخريب والتدمير وترويع الآمنين.

ويدعو الأزهر الشريف جموع الشعب المصري للوقوف صفًا واحدًا خلف أبناء مصر الأوفياء من القوات المسلحة والشرطة الذين يبذلون الغالي والنفيس في سبيل رفعة هذا الوطن وأمنه واستقراره.

ويتقدم الأزهر الشريف بخالص العزاء لأسرة شهيد الواجب الوطني، سائلا المولى -عز وجل- أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

مفتي الجمهورية

أدان الدكتور شوقي علام  مفتي الجمهورية، الحادث الإرهابي الآثم على سيارة الأمن المركزي في الساعات الأولى، من صباح اليوم، والذي استشهد فيه ضابط شرطة، وأصيب أربعة آخرون بالقرب من دائري المعادى.

وأكد مفتي الجمهورية، أن هذه العمليات الآثمة لن تفت من عضد رجال الأمن الذين يسهرون على حماية الوطن وأمنه وسلامته، كما أنها لن تنال من عزيمة الشعب المصري في مواجهة التطرف والإرهاب.

وأوضح مفتي الجمهورية، أن هذه المجموعات الآثمة لم تراعِ حرمة الشهر الكريم وذهبت تقتل وتفسد في الأرض كما فعلت وتفعل عبر العصور فاستحقوا بذلك الخزي في الدنيا والعذاب الأليم في الآخرة.

وتوجه الدكتور شوقي علام بخالص العزاء إلى أسرة الشهيد داعيًا الله أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يشفى المصابين شفاءً عاجلاً لا يغادر سقمًا.

وزارة الصحة

قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، ننعي أخواتنا الشهداء من قوات الشرطة الذين راحوا ضحية حادث طريق الأوتوستراد بمنطقة المعادي، حيث أسفر الحادث عن استشهاد الملازم أول على أحمد شوقي على عبد الخالق، وإصابة 4 آخرين "ضابط وثلاثة مجندين"، وقد تم نقلهم على الفور للمستشفى لتلقي العلاج، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط مرتكبي الواقعة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الصحة، أن هناك ضابطا استشهد جراء هذا الحادث الإرهابي، وهناك 5 مصابين من بينهم ضابط داخل غرفة العمليات في مستشفى البنك الأهلي التابعة لوزارة الصحة، مضيفاً أن هناك  3 مجندين أصيبوا بشظايا متفرقة في الجسد وتم عمل الإسعافات اللازمة لهم وخرجوا من المستشفى بحالة جيدة، بالإضافة إلى مجند واحد في العناية المركزي، وتشخيصه اشتباه نزيف في المخ.

نواب البرلمان

صلاح حسب الله

أدان الدكتور صلاح حسب الله، عضو مجلس النواب عن محافظة القليوبية، الحادث الإرهابي الذي وقع على طريق الأوتوستراد، صباح اليوم الأحد، وراح ضحيته أحد رجال الشرطة.

وأكد "حسب الله"، في تصريحات صحفية اليوم، أن مصر تخوض حربا شرسة ضد الإرهاب الذي يريد النيل من استقرار هذا الوطن، مشيرا إلى أن هذه العمليات الإرهابية النوعية لن تزيدنا إلا إصرارا وعزيمة على دحر الإرهاب والإرهابيين، متابعا: "وزارة الداخلية تقدم أبناءها ورجالها شهداء من أجل استقرار هذا البلد، فتحية لأبنائنا الصامدين القابضين على الجمر المتمسكين بالعهد والوعد فى حماية هذا الوطن".

رئيس "إسكان" النواب

نعى المهندس علاء والي رئيس لجنة الإسكان والمرافق العامة بمجلس النواب ضحايا الهجوم الإرهابي الغاشم الذي وقع فجر اليوم الأحد واستهدف سيارة أمن مركزي في كمين منطقة المعادي وأسفر عن استشهاد ضابط شرطة وإصابة آخرين، معربا عن عميق وخالص التعازي لأسر الضحايا والشفاء العاجل للمصابين.

وقال والي – في بيان له اليوم- إن منفذي مثل هذه الأحداث الإرهابية الغادرة أعداء الوطن، وإن هذه الأحداث لن تنال من قوة الوطن وعزيمته، مؤكدا أن الدولة ماضية في تحقيق نهضة وتنمية مصر رغم حقد الحاقدين، وذلك بتلاحم ووقوف جميع أبناء الشعب المصري صفًا واحدًا في محاربة الإرهاب الأسود الغادر بكافة أشكاله.

ضياء الدين داود

نعي النائب البرلماني ضياء الدين داود، شهداء الحادث الأليم، قائلا عبر صفحتة الشخصية على موقع التدوينات الصغيرة_تويتر_: "إنا لله وإنا إليه راجعون، رجال يدفعون الضريبة أرواحهم دفاعا عن الوطن، الوطن باق والجميع إلى زوال".

 محمد أبو حامد

نعى محمد أبو حامد، عضو مجلس النواب، عبر صفحتة الشخصية على موقع التدوينات الصغيرة_تويتر_ قائلًا: "ننعي ببالغ الآسي الشهيد الملازم على شوقي ٢٥ سنة - شهيد استهداف سيارة الأمن المركزي على الطريق الدائري اليوم إنَّا لله و إنَّا إليه راجعون".

حزب الدستوري الاجتماعي الحر

نعى تيسير مطر، رئيس حزب الدستوري الاجتماعي الحر، ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف سيارة أمن مركزي أعلى الطريق الدائري بالمعادي، والتي أسفرت عن استشهاد ضابط وإصابة آخر و3 مجندين تم نقلهم لتلقي العلاج.

ووصف "مطر" في بيان له: منفذو الحادث بالإرهابيين كارهي الحياة وأعداء الإنسانية، مضيفًا :"قد فقدت بيانات الشجب والإدانة والاستنكار معناها أمام  رجال الأمن سواء أبناء وزارة الداخلية في الداخل أو رجال القوات المسلحة على الحدود".

وقال :"مصاب اليوم هو مصابنا جميعًا والشهيد الذين سقط هو شهيد الوطن" مؤكدا أن مثل هذه الأعمال الإرهابية ستزيد جمهورية مصر العربية إصرارا وقوة على مواجهة التطرف والإرهاب".

يذكر أن وقع حادث إطلاق نيران من مجهولين على سيارة أمن مركزي، بالقرب من كار فور المعادي، على طريق "الأوتوستراد"، ما أسفر عن استشهاد ضابط شرطة، وإصابة آخر، و3 مجندين، وانتقلت القيادات الأمنية بمديرية أمن القاهرة إلى المكان للوقوف على ملابسات الحادث.

وأضاف المصدر، أن الحادث نتج عنه انفجار تنك السيارة، واشتعال النيران بها، وانتقلت سيارتي إطفاء إلى المكان، وأخمد رجال الدفاع المدني الحريق، وفرضت القوات كردونًا أمنيًا بمحيط الحادث، لحين إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

اقرأ أيضًا:

ساعات الألم والغدر.. كل ما حدث في تفجير المعادي (القصة الكاملة)

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق