مدير المتحف الزراعي: من يطالب بفندق ريفي داخله لا يعلم شيئا عن رسالته

الخميس، 22 يونيو 2017 01:53 م
مدير المتحف الزراعي: من يطالب بفندق ريفي داخله لا يعلم شيئا عن رسالته
المتحف الزراعي - أرشيفية
مرفت رياض

أكد المهندس ممدوح مصطفى مدير المتحف الزراعي بالدقي أنه جارِ وضع خطة تطوير المتحف بعد أن رصدت الحكومة 24 مليون جنيه لتطويره، والتي تشمل  8 مبانى هي: متحف المقتنيات، والمتحف اليونانى الرومانى الإسلامي، ومتحف المجموعات العلمية، ومتحف النبات، ومتحف الزراعة المصرية القديمة، ومتحف القطن، والبهو السوري، وقاعة السينما الملكية، فضلاً عن النافورة الإيطالية، وإعادة تنسيق الحدائق والمسطحات الخضراء على مساحة تزيد عن 30 فداناً (125 ألف متر مربع).

وأضاف في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» أن من يطالب بعمل فندق ريفي داخل مساحة المتحف وكافيتريات ومطاعم لا يعلم شيئا عن رسالة المتحف، حيث أن رسالته تراثية حضارية ولابد أن تكون جميع المسطحات بالمتحف خضراء. 
 
وأضاف أنه يوجد كافيتريا داخل المتحف لكنها مهملة وغير مجهزة منذ عشر سنوات، مشيرا إلى أن أسباب الإهمال تتمثل في عده أسباب منها عدم وجود تمويل، وعدم الاهتمام بعمل خطة لتطويره ليكون دخله ذاتيا، لكنه بعد التطوير سيتمكن المتحف أن يخدم نفسه بنفسه. 
 
وأشار إلى أنه من ضمن اللوائح التي سيتم تعديلها سعر تذكرة الدخول فسعرها الآن 3 جنيهات وهو ما لا يتماشى الآن مع الأسعار الحالية على مستوى الجمهورية، وسيتم تغييرها مع الاعتبار أن تكون في متناول الجميع. 
 
وأوضح أن المتحف يمثل قيمة ثقافية وتراثية، فيعتبر أول متحف زراعي في العالم، حيث تم افتتاحه عام 1938، وهو المتحف الوحيد في العالم المنفرد عن متاحف العالم في مساحته واقتناءه مجموعة أثرية زراعية كاملة تمثل معظم العصور التاريخية، بالإضافة إلى أنه يضم معروضات تجعله متحفاً فنياً هاما، كذلك يضم 7 متاحف كبيرة، تشغل حوالى 20 ألف متر مربع، وباقى مساحة المتحف حديقة تضم أنواعا متعددة من الأشجار والنباتات النادرة، تحيطها مجموعة من أندر أنواع الأشجار والنباتات ذات الأهمية التاريخية والعلمية، كما يحوى آلاف المعروضات التى تتناول تاريخ الزراعة فى مصر وتطورها على مر العصور،  مؤكدا أن متحف القطن هو المتحف الوحيد في العالم المتخصص في القطن وأنواعه، وبه أقطان منذ عصر محمد علي. 
 
وأشار إلى أنه سيتم الانتهاء من تطوير المرحلة الأولى خلال 3 أشهر بدلا من 6 أشهر.
 
اقرأ أيضا: 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق