بعد مساندتها لقطر.. تركيا أمام العاصفة المصرية الخليجية

السبت، 24 يونيو 2017 02:32 م
بعد مساندتها لقطر.. تركيا أمام العاصفة المصرية الخليجية
تركيا
محمود علي

تتجه تركيا للوقوف في وجه العاصفة الخليجية المصرية، المستمرة في مكافحة الدول الداعمة والممولة للإرهابيين والمتطرفين، فبعد أن أشددت مقاطعة مصر السعودية البحرين الإمارات، وتداعياتها على قطر، اختارت أنقرة حليفتها الصغيرة المتقاربة معها في الأيدلوجية والأفكار الحزبية لتقف معها.

وردًا المطالبات العربية الخليجية بإتباع تركيا مصلحتها الداخلية بعيدًا عن الإيديولوجية الحزبية وإغلاق قاعدتها العسكرية في قطر، أكد وزير الدفاع التركي أن بلاده لا تعتزم إعادة تقييم اتفاقية وقعتها مع قطر بشأن القاعدة العسكرية يزعم أن وجودها في الدوحة ضمان لأمن الخليج.

وأرسلت تركيا أكثر من مئة طائرة محملة بالإمدادات إلى قطر، رافضة إغلاق قاعدتها العسكرية في قطر، بعد أن ذكر مسئول من إحدى الدول العربية الأربعة التي تقاطع قطر بسبب دعم الإرهاب، أن هذه الدول أرسلت للدوحة قائمة تشمل 13 مطلبا منها إغلاق القاعدة التركية.

وقال إذا كان هناك مثل هذا الطلب فإنه يعني تدخلا في العلاقات الثنائية، مشير إلى أن تركيا قد تواصل تعزيز وجودها في قطر، لكن ردت الإمارات رسميًا على ذلك مؤكده عبر تصريحات أطلقها زير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية، وجودهم ليس له اي معني، متمنىًا الوزير الإماراتي  ان«تعي تركيا مصالحها القومية على الرؤية الحزبية».

وتساند تركيا قطر خلال الأزمة المستمرة منذ ثلاثة أسابيع، ووصلت خمس مركبات مدرعة بالإضافة إلى 23 عسكريا إلى الدوحة الخميس في تحرك قالت القوات المسلحة التركية إنه يأتي ضمن تدريبات عسكرية واتفاق تعاون، وقالت صحيفة حريت أن هناك نحو 88 جنديا تركيا بالفعل في قطر،مؤكده من المتوقع أن تجري القوات التركية والقطرية مناورة مشتركة بعد عيد الفطر.

وأضافت أن عدد الجنود الأتراك في قطر قد يصل في نهاية الأمر إلى ألف جندي وأن من الممكن إرسال وحدة من القوات الجوية أيضا.

وتزامن الدعم العسكري التركي للدوحة مع تعزيز العلاقات التجارية، حيث قال وزير التجارة والجمارك بولنت توفنكجي إن الصادرات التركية لقطر زادت لثلاثة أمثالها قبل أن تبدأ مقاطعة الدول العربية الأربعة للدوحة هذا الشهر، وأضاف للصحافيين منذ الخامس من يونيو بلغت قيمة الصادرات إلى قطر 32.5 مليون دولار، من بينها 12.5 مليون دولار للأغذية هذا الرقم يعادل ثلاثة أمثال المستوى المعتاد.

وأرسلت تركيا أكثر من مئة طائرة محملة بالإمدادات إلى قطر لكن وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي قال إنه لا يمكن الاستمرار في نقل الإمدادات جوا.

وكانت الدول الأربع التي تقاطع قطر أرسلت للدوحة قائمة تشمل 13 مطلبا منها إغلاق قناة الجزيرة وخفض مستوى العلاقات مع إيران، وتشمل القائمة التي أعدتها السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين كذلك مطالب بإغلاق قاعدة عسكرية تركية في قطر.

وأمهلت الدول الأربع قطر لتنفيذ هذه المطالب عشرة أيام من تاريخ تقديمها وإلا أصبحت لاغية، وتسلمت قطر القائمة من الكويت التي تتوسط لحل النزاع.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق