برلمانيون يشيدون بقرار الرئيس بالعفو عن 502 محبوسا في عيد الفطر

السبت، 24 يونيو 2017 03:02 م
برلمانيون يشيدون بقرار الرئيس بالعفو عن 502 محبوسا في عيد الفطر
مجلس النواب
سامي سعيد

رحب عدد من النواب، ورؤساء الأحزاب السياسية، بالقرار الجمهوري، للرئيس عبد الفتاح السيسي، بالعفو عن 502 من المحبوسين، منهم 25 سيدة وفتاة، وعدد كبير من الشباب المحبوسين، على ذمة قضايا تظاهر، وتجمهر حيث ثمن النائب خالد صالح أبو زهاد، عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة بسوهاج، قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإفراج عن 502 سجين، مؤكدًا أنه قرار  ايجابي للغاية ، مناشدًا الرئيس السيسي بإصدار المزيد من قرارات العفو خلال الفترة القادمة .

وأكد «أبو زهاد» في بيان له اليوم السبت، أن الإفراج عن 502 سجينًا قبل عيد الفطر المبارك رسالة سعادة لكل بيت مصري من هذه البيوت، في الوقت ذاته نطالب أن تشمل قرارات العفو كل المحبوسين الذين لم تتلطخ ايديهم بدماء المصريين لإدخال مزيد من الفرحة على الأسر المصرية.

وأشار  نائب جهينة، إلى أن الرئيس السيسي يعامل الشباب كأبنائه ، لذلك نخاطبه كأب لهؤلاء الشباب المحبوسين بضرورة إجراء حوار معهم والسماع إلى وجهة نظرهم ومن ثمَّ مناقشتهم والإفراج عنهم بعد ذلك.

وتمنى «أبو زهاد» أن يتم مواصلة فتح حوار مع الشباب جنبا إلى جنب مع الافراج المتواصل عنهم، مؤكدًا أن ذلك  أقوى دعائم الاستقرار في المرحلة القادمة

 في نفس السياق أشاد النائب علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار بمجلس النواب ورئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، بقرار الافراج عن الشباب ، وأكد عابد، أن هذا القرار لقى ارتياحا كبيرا لدى الرأي العام بجميع اتجاهاته السياسية والشعبية والحزبية.

وقال رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار - في بيان له- إن اللجنة كانت قد أرسلت كشوفا إلى الرئيس السيسي بأسماء بعض المسجونين في ضوء الشكاوى التي تصلها من أسرهم بأنه وقع ظلم على أبنائهم مناشدين الرئيس السيسي باستخدام حقه الدستوري بالعفو عنهم.

وتوجه النائب علاء عابد بالشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي كلّف وزير الداخلية بتنفيذ القرار قبل عيد الفطر المبارك ليحتفل هؤلاء المواطنين بالعيد وسط أسرهم.

فيما إعتبرت النائبة سعاد المصري عضو لجنة المشروعات الصغيرة ونائبة بورسعيد ، قرارا الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم بالعفو عن 502 منهم 25 سيدة وفتاة وعدد كبير من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر وتجمهرقبل عيد الفطر المبارك ،هى هدية من الرئيس السيسي ، ضمن سلسلة هداياه التى أعلن عنها خلال الايام الماضية للشعب المصري ، والتى جاءت لتحقيق العدالة الإجتماعية .


وأوضحت سعاد المصري ،  أن القرارات الاخيرة تؤكد حرص الريس السيسي على الشعب المصري بمختلف طوائفة المعارضين قبل المؤيدين ودعت الجميع الإلفاف خلف الدولة المصرية لمواجهة التحديات والمؤمرات التى تحاك فى الداخل والخارج ضد إستقرار الوطن .


وأكدت المصري أن الشباب مطالبين بالإندماج فى الحياة العملية والسياسية ، حتى تحقق الدولة أقصي إستفادة منهم حيث أن الشباب هم قاطرة المستقبل ، وقاطرة التنمية التى ستبنى البلاد للاجيال القادمة ، حتى تدور عجلة التنمية بأسرع مما هى عليه الأن .

وصف رئيس حزب "المؤتمر" الربان عمر المختار صميدة ، قرارالرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم بالعفو عن 502 من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر وتجمهر ، قبل عيد الفطر المبارك ، بـ"القرار الأبوي والحكيم" مضيفا أنها  بادرة جيدة تؤكد حرص الرئيس وإيمانه بقدرات الشباب وقدرتهم على التغيير.

وأكد رئيس حزب المؤتمر ، أن قرات الرئيس الأخيرة  إتسمت بالحكمة وذلك لتفويت الفرصة على المتربصين بمصر في الداخل والخارج ، مؤكدا أن الإفراج عن بعض السجناء طبقا لصلاحيات الرئيس سيكون له مردودا إيجابيا على الصعيد  الداخلى والخارجى .

وأكد الربان صميدة ، في بيان له أن قرار الرئيس هدية للشباب بمناسبة عيد الفطر، واعرب عن أمله ان يكون الشباب على قدر المسئوليه ، لابد أن يعلم الشباب مدى حرص الرئيس والدوله المصرية عليهم ،ولابد أن يكون  الشباب حريص على الوطن ويقدر حجم المؤامرات التى تحاك ضد وطنهم وأرضهم .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق