ظهور كائن بحري يتغذى علي الطفيل القاتل ببحيرة قارون

الخميس، 29 يونيو 2017 01:42 م
 ظهور كائن بحري يتغذى علي الطفيل القاتل ببحيرة قارون
الفيوم – رباب الجالي

قالت الدكتورة نسرين عز الدين، الأستاذة بكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة، وعضو اللجنة المشكلة للتحقيق عن أسباب اندثار الزريعة في بحيرة قارون، أن هناك نتائج مبشرة بخصوص الطفيل القاتل للأسماك الذي يهاجم الزريعة ببحيرة قارون وهو طفيل "الأيزبودا".

وأكدت عزالدين أنه تبين وجود كائن بحري ينتمي إلى الكابوريا يتغذي على الطفيل ويهاجمه، حيث أنه يعتمد في غذائه علي يرقات الطفيل وهذا الكائن شكله غير محبب للصيادين، ولونها غامق ولا يتم اصطياده وبيعه، لأنه غير مطلوب في الأسواق فيتكاثر في البحيرة ويسهم بشكل كبير في القضاء علي الطفيل، مشيرة إلى أن هناك نوعين آخرين من الكائنات البحرية يشتبه في مهاجمتهم للطفيل، ويتم دراستهم حاليا وإذا ثبت ذلك سيتم تغذية البحيرة بهذه الأنواع من الأسماك.

ولفتت عز الدين إلى أن آخر الدراسات كانت قد أكدت أن طفيل الأيزبودا يهاجم الأسماك الحية ويقوم بالوقوف علي الأسماك الميتة، وقمنا بعمل تجربة بإلقاء مجموعة من الأسماء الميتة بالبحيرة وتم غلق المكان حولها، وباستخراج الأسماك في نهاية اليوم تبين عدم وجود الطفيل على السمك وهو ما يعني بشكل غير قطعي اندثار وجود الطفيل بالبحيرة، ولكن هذه النتائج سنتأكد منها خلال شهر أغسطس القادم.

وأشارت عز الدين إلى أنها ضد إهدار كميات كبيرة من الزريعة بوضعها في البحيرة الآن، لأن هذا يمثل إهدار للمال العام، مؤكدة أنها فوجئت عندما أطلعت علي خطة التنمية الخاصة بهيئة تنمية الثروة السمكية بأن فيها كميات من الزريعة مدونة على أنها وصلت إلى البحيرة وهذا غير حقيقي.

وطالبت عز الدين الجميع بتفهم أن البحث العلمي يحتاج للوقت، وأنه لا يصح أن يكون هناك من هم بعيدون عن البحيرة، ولم يقومون بإجراء أي دراسات عليها، ويخرجون علينا بأفكار تنشر في الصحف والمواقع، مثل أن الحل للطفيل هو البلطي الأحمر، وهذا غير صحيح بالمرة، طبقا للدراسات التي أثبتت أن الطفيل يتغذى بشكل أساسي على البلطي.


اقرأ أيضا..

حملات مكثفة لإزالة الإشغالات برأس البر

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا