حفلة لمحمد منير

الأحد، 02 يوليه 2017 06:59 م
حفلة لمحمد منير
محمد منير
وليد كامل

 فى أواخر الثمانينات انتشر ما سمى وقتها بالأغنية الشبابية وأفرزت تلك المرحلة نجوما كثيرين على رأسهم حميد الشاعرى وعلاء عبدالخالق وإيهاب توفيق ومصطفى قمر وهشام عباس وآخرين. 
 
وانتشرت بشكل واسع حفلات الأغانى الشبابية فكان من السهل أى مجموعة من الشباب تنظيم حفلة شبابية وتحقيق ربح كبير، فقرر وقتها ابن عمى وصديقى أحمد سيد مع مجموعة من الأصدقاء إقامة حفل يكون نجمها محمد منير ومعه علاء وإيهاب وأنوشكا، وبعد دورة طويلة على وزارة الشباب والتأمينات والداخلية ومدام عنايات اللى فى الدور السابع صدر التصريح، وتم الاتفاق مع النجوم والانتهاء من توزيع البوسترات والبانارات والذى منه والحفلة كانت فى استاد نادى الترسانة وكانت الاتفاق أن يتم سداد «عرابين» المطربين يوم الحفل من إيرادات أكشاك التذاكر اللى كانت منتشرة فى شارع جامعة الدول. ولكن ولعدم وجود سابق خبرات لدى المنظمين فقد أخطأوا خطأ شنيعا فى توقيت الحفل فكانت على أبواب امتحانات الثانوية العامة والجامعات فلم يحضر أحد. وبسبب الامتحانات كانت الإيرادات شبه «مافيش».
 
كنا بنلف وبندور كما النحلة على الأكشاك عشان نجمع أى فلوس ندفع بيها عربون ولو نجم واحد يطلع يغنى ويسترنا أمام الجمهور القليل جدا اللى حضر..المهم إن أنوشكا وإيهاب راحوا عملوا لنا محضر فى قسم الدقى..فلم يكن أمامنا سوى الكينج منير وعلاء عبد الخالق..طلعنا لمنير فى شقته فى أحمد عرابى..شرحنا له الموقف بكل أبعاده.. وعرفناه إننا نوبيون وأولاد أصحابه وحبايبه فلان وفلان.. وطلبنا منه ينزل يغنى وهندفع له فلوسه بعد الحفلة لأنه لو ما نزلش هتحصل لنا مشكلة كبيرة مع الجمهور القليل اللى منتظر ظهور محمد منير..لكن كان رد منير «هما فعلا حبايبى وانتو كمان حبايبى.. لكن حنجرتى رأس مالى وآنا مش بجامل حد بحنجرتى..لموا العربون وتعالوا وآنا هنزل على طول».
 
أما علاء فهو الوحيد اللى وافق يغنى بعد ما قال لنا أنا هغنى بس مش عشانكم يا نصابين انا هغنى عشان الجمهور القليل اللى حضر» وبالفعل طلع علاء يغنى أمام 200 شخص حضروا الحفل من اصل 5000 تذكره..وقبل ما يغنى علاء..قال للحضور نفس الكلمتين أنا هغنى ببلاش عشانكم مش عشان النصابين متعهدين الحفلة.. فطلعنا على المسرح وكاد أن يحدث اشتباك بالأيدى..لكن بعد الحفلة تم الصلح مع علاء وفرقته على أحد كافيتريات جامعة الدول..المهم إن الليلة عدت على خير..بعد ما كنا هناخد علقة من 200 بنى آدم ماخدهاش حرامى غسيل فى حى شعبى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق