أسوأ 10 فرق في تاريخ الفورميلا-1

الأربعاء، 05 يوليه 2017 12:00 م
أسوأ 10 فرق في تاريخ الفورميلا-1
سيارة سباق الفورميلا-1
شريف على

أكتسبت سباقات الفورميلا-1 شهرة غير عادية حيث تربعت على قمة سباقات السرعة في العالم. وبقدر النجاح الذي حققته الكثير من الفرق، فشلت فرق عديدة في إدراك النجاح. ويمتلئ تاريخ الفورميلا-1 بقصص للفشل أهمها:

سيمتيك
إنتهى فريق سيمتيك لسباقات الفورميلا-1 نتيجة الديون الكثيرة والتي أعقبها الكثير من حوادث تحطم سيارات الشركة على حلبات السابق على سرعات عالية. وإنتهى الفريق عام 1994 بعد أن بلغت ديونه 10 ملايين دولار.

مارش
أسس ماكس موسلي فريق مارش عام 1969، وإستطاع الفريق تسجيل أول فوز له على يد النجم جاكي ستيوارت في العام التالي وتحديدا خلال سباق الجائزة الكبرى بأسبانيا. ولكن لم يتمكن الفريق من الإستمرار نتيجة نقص المال وأختفى عام 1992.

لوتس
حقق فريق لوتس الكثير من الإنجازات في عالم الفورميلا-1 حيث حصل على البطولة ثلاث مرات، وحقق 73 فوزا. وبدأت سيارات الفريق الجولات من المركز الأول 85 مرة. ولكن واجه الفريق صعوبات مادية عام 1995 ولهذا لجأ إلى التحالف مع فريق باسيفيك.

باسيفيك
رغم إعتماد الفريق على خبرات فريق لوتس والإنجازات التي حققها هذا الفريق في عالم الفورميلا-1. غير أن إعتماد الفريق على سائقين بالأجر أدى إلى تعثر الشركة ماليا وسرعان ما أختفى الفريق.

أروز
لم يمنع تمتع سيارات الفريق بشاسيه رائع يمكنه المنافسة بشكل جاد من وقف الديون المتراكمة على الفريق، والتي أدت في النهاية إلى إختفائه من سباقات الفورميلا-1 عام 2002.

ليجير
رغم بعض النتائج الجيدة التى يحققها الفريق في سباقات الفوريلا-1 غير أنه تم تغيير إسمه إلى بروست عام 1997 وفي عام 2002 إختفى الفريق بعد أن وصلت ديونه إلى 30 مليون دولار.

برابهام
أنشأ جاك برابهام هذا الفريق. وكان سائقه هو النجم الشهير نيكي لاودا. وتمكن الفريق من تحقيق 24 إنتصارا وبطولتين. ولكنه إختفى عام 1992.

والتر وولف للسباقات
إشترى المليونير والتر وولف فريق هيسكيث. وغير إسمه لفريق والتر وولف للسباقات. ولكن بعد تحقيق ثلاث إنتصارات في السباقات شعر المليونير بالملل وباع الفريق لأميرسون فيتيبالدي.

شادو
كانت سيارات فريق شادو سريعة للغاية، ولكنها أيضا لم تكن على درجة عالية من الجودة ولهذا لم تحقق سوى إنتصار واحد خلال مشاركاتها في سباقات الفورميلا-1. والتي إستمرت لعشر سنوات بداية من عام 1970.

هيسكيث

كانت العلامة الممزة لهذا الفريق هي الحفلات المجنونة والموديلات الحسناوات وسيارات الفريق التي يقودها السائق جيمس هانت، و كل ذلك بتمويل من اللورد هيسكيث. والطريف في الأمر أنه رغم هذا البذخ لم يحقق الفريق سوى إنتصار واحد خلال سباق الجائزة الكبرى الهولندية عام 1975.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق