تفاصيل هجوم العياط الإرهابي (القصة الكاملة)

الأربعاء، 05 يوليه 2017 07:11 م
تفاصيل هجوم العياط الإرهابي (القصة الكاملة)
هجوم العياط
علاء رضوان - مى عنانى

شهدت منطقة العياط في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، حادثا إرهابيا خسيسا على يد عناصر إرهابية مسلحة، استهدف كارتة الطريق الصحراوى، بالقرب من الطريق الإقليمي مصر أسيوط الغربي تجاه العياط، ما أسفر عن واستشهد جراؤه ضابطين اثنين ومجند من المسؤلين عن تحصيل رسوم كارتة الطريق .

 الحادث الإرهابى، أسفر عن استشهاد كل من العقيد خالد عبد العزيز، والنقيب زكريا عبد الفتاح (ضابطين بالمعاش)، والمجند رمضان السيد، كانوا يرتدوا ملابس ملكية، وتم نقلهم على الفور إلى المستشفى لتلقي العلاج، وتم إخطار النيابة التي انتقلت لمكان الحادث وتولت التحقيق.   

انتقل فريق من نيابة العامة بجنوب الجيزة، تحت إشراف المستشار حاتم فضل المحامى العام الأول للنيابات لمعاينة موقع الحادث، حيث كشفت المعاينة المبدئية عن وجود عدد كبير من فوارغ الطلقات بمكان الحادث بينها طلقات حية وخرطوش .

تحفظت النيابة على فوارغ الطلقات التي تجاوزت 30 طلقة قبل إرسالها إلى المعمل الجنائي لفحصها وإجراء المعاينة.

ويواصل فريق المعمل الجنائى معاينة مسرح الأحداث ورفع الأدلة الجنائية، والتحفظ على عدد من فوارغ الطلقات وعينة من الدماء التي تناثرت على الأرض داخل كبينة الكارته، فضلاَ على كاميرات المراقبة المثبتة فى كبينة الكارتة، وذلك لفحصها للوصول على هوية المتورطين بالهجوم الإرهابي.

كشفت التحقيقات الآولية أن الواقعة حدثت في حوالى الساعة الثالثة فجر اليوم، من خلال استهداف ضابطين متقاعدين بالقوات المسلحة ومجند بقرية البليدة في العياط، وأن مجهول أمطرهم بوابل من الطلقات النارية أثناء تواجدهم بكارته الطريق الصحراوي، ما أسفر عن استشهادهم.

وأضافت التحقيقات أن العملية تمت عن طريق سيارة لم يتم تحديد رقمها، حيث أنه  فور توقف السيارة هاجم أحد العناصر المسلحة كبينة الكارتة مستخدما سلاحاَ ألياَ، وأطلق وابلاَ من الأعيرة النارية على المتواجدين داخل كبينة الكارتة، ما أدى استشهاد ضابطين اثنين ومجند .

واستمعت النيابة لأقوال أحد المجندين الناجين من الحادث، والذى أكد أنه شاهد شخص اقتحم «كارتة الرسوم» وأطلق وابلا من الأعيرة النارية تجاه المجنى عليهم، الذين لم يتمكنوا من الرد عليه، لكونهم غير مسلحين.

وكشف التقرير الطبى المبدئى، أن سبب وفاة الضحايا، اختراق أجسادهم أكثر من 30 طلقة نارية، بأنحاء مختلفة بالجسد منها الرأس و الصدر والرقبة والبطن، حيث أن هناك جثث تم العثور على 5 و 6 طلقات بها، فضلاَ عن أن علامات إختراق الرصاص موجودة فى معظم أنحاء جسد الضحايا.

وأكد التقرير المبدئي وجود العديد من فتحات الدخول والخروج فى أجساد الضحايا، حيث أن مسافة إطلاق الأعيرة النارية كانت أقل من 3 أمتار فقط، وفى بعض الطلقات كانت المسافة مباشرة، لا تفرق إلا طول مسورة السلاح الآلي التي تخرج منه الرصاصة .

وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الحادث، وأمرت بدفن الشهداء، ومن المنتظر أن تستكمل الإستماع لأقوال أحد الناجين، وقررت النيابة انتداب خبراء المعمل الجنائى لفحص المكان، وتقرير الطب الشرعى النهائى، وكلفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة بسرعة التحريات حول الواقعة.

بينما، أمر المستشار محمد السرجاني مديرنيابة العياط، عقب اتخاذ الإجراءات القانونية اللأزمة بإحالة التحقيق في واقعة الهجوم المسلح الذي شهدته قرية البليدة بمركز العياط بجنوب الجيزة، وأسفر عن استشهاد ضابط برتبة «عقيد»، وملازم أول ومجند، وأصيب ضابط آخر، أطلقها صوبهم مجهولين في هجوم إرهابى إلى النيابة العسكرية لاستكمال التحقيقات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق