خبط بالعقل.. عن حادث رفح نتحدث.. جنازة الشهداء تتحول لمظاهرات ضد الإرهاب..قطر إمارة القتل والتدمير وتشريد الشعوب «مش كدة ولا إيه؟»

السبت، 08 يوليه 2017 08:00 م
خبط بالعقل.. عن حادث رفح نتحدث.. جنازة الشهداء تتحول لمظاهرات ضد الإرهاب..قطر إمارة القتل والتدمير وتشريد الشعوب «مش كدة ولا إيه؟»
فاطمة ياسر

عن حادث "رفح" نتحدث

العياط والصراخ وحرق القلب بقوا مشهد متكرر في مصر تقريبا بيحصل كل شهر بس كل اللي نقدر نقوله ووَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ.. الآية العظيمة بتحمل الكثير من المعاني التي نشعر بيها منذ أمس بعد حادث رفح..عارف يعني ايه مصر  كلها حزينة على اللي راحوا قلبنا وجعنا جدا والله..أصلهم  ٢٦ واحد  يعني الحزن في ٢٦ بيت..اللي ماتوا راحوا و هما يدافعوا عنك وعني و عن بقية الناس والأهم مننا كلنا  "مصر".. اللي راحوا قرروا يفدونا بحايتهم  وعن طيب خاطر.. إحنا مفقدناش العدد البسيط دة إحنا فقدانا يجي 26 مليون مصري.. اللي راحوا الواحد منهم بمليون بما قدموه..ربنا يصبر اهليكم ومصر ويجعلكم شفعاء لهم ولذويكم..ربنا كتبلكم الشهادة وإنشاء الله نلحقك وإحنا بندافع عن أهلنا وبيوتنا ومصر الحبيية..

قطر إمارة القتل والتدمير وتشريد الشعوب

الجيش من امبارح وهو في حرب عشان يحافظ علي ارضنا وعلي حياتنا واروحنا..وعشان كدة الأمن الوطنى يحبط أضخم مخطط إرهابى لاستهداف مؤسسات الدولة والأكمنة بسيناء.. قوات الأمن تقتحم معسكر للإرهابيين وتقتل 14 متطرفا.. والتحقيقات تكشف تلقى القتلى أموالا من قطر لتنفيذ تفجيرات بأرض الفيروز.. وبكدة نقدر نقول إن قطر إمارة القتل والتدمير وتشريد الشعوب..حسبي الله ونعم الوكيل..

قوى التطرف تحاول النيل من أمن البلاد

العزاء وحرقة القلب بقت من المشاهد المتشرة في البلد خلال الفترة الاخيرة ودة كلة بسبب بلد أخرها "معزتين وخيمة" كيفما وصفها الرئيس الراحل السادات..وعشان كل مؤسسات الدولة حزينة علي ما يحدث..فعبر الرئيس السيسي عن حادث رفح الإرهابي قائلا «قوى التطرف تحاول النيل من أمن البلاد»..أحنا عارفيين يا سيادة الرئيس اننا ورانا ضهر وسند حضرتك والجيش المصري العظيم..حماك الله لنا وحما الله جيشنا العظيم..تحيا مصر..

جنازة شهداء حادث رفح تتحول إلى مظاهرات ضد الإرهاب


شهدنا اليوم جنازة  26 من شهداء الوطن الحبيب.. عارف لما تحس ان مصر كلها بتعيط وقلبها محروق دة اللي حصل فعلا انهاردة..ومصر بشبابها وكبرها ونسائها واطفالها ودعوا جثامين الكرامة في جنازة شهداء حادث رفح تتحول إلى مظاهرات ضد الإرهاب..يعني الموضوع بقي مطلب شعبي ان مصر هتفضل تحارب الارهاب مهما حصل..إلي الدول الداعمة للإرهاب نحن كمصريين لا يفرق معانا من انتم ولكن يفرق معنا حياة شعب  وحضارة بلد باكمله..أعتقد الرسالة وصلت..

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق