"فيزا " توسع نطاق مبادرة "في كل مكان" لتشمل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الإثنين، 10 يوليه 2017 03:00 ص
"فيزا " توسع نطاق مبادرة "في كل مكان" لتشمل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
مروة الغول

أعلنت "فيزا" عن عزمها توسيع نطاق مبادرتها العالمية "في كل مكان" لتشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتمثل هذه المبادرة برنامجاً مبتكراً تم تصميمه بهدف التشجيع على تطوير الحلول والأفكار المبتكرة في قطاع المدفوعات.

وسيحظى المشاركون في هذه المبادرة التي تطلقها "فيزا" للمرة الأولى على الإطلاق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالفرصة لخوض منافسة للفوز بجوائز تصل قيمتها إلى 100 ألف دولار أمريكي لدعم برنامج تطويري بالتعاون مع "فيزا"، أو عبر شراكات تجارية مع عملائها، ومنحهم إمكانية الاستفادة من الواجهات البرمجية لتطبيقات "فيزا"، والتواصل مع مستشاريها التنفيذيين، واستخدام التكنولوجيا التي تقدمها الشركة.

والجدير بالذكر أن هذه المبادرة تتوافق مع المشروع الضخم التي تقوم به فيزا الآن مع الاتحاد العام للغرف التجارية الهادف لتوسعة رقعة الشمول المالي وقبول المدفوعات الالكترونية وتنشيط منظومة التجارة الالكترونية لمنسوبي الاتحاد العام البالغ عددهم أكثر من 4.3 مليون منشأة.

و قال طارق محفوظ، مدير فيزا مصر": "تتيح لنا مبادرة "في كل مكان" من فيزا استكشاف مجموعة واسعة من الأفكار والحلول المبتكرة، وتأتي في الوقت الذي نتعاون فيه مع الاتحاد العام للغرف التجارية لتوسيع رقعة قبول المدفوعات الرقمية والاعتماد على المبادرات التي تضمن الوصول الى كل الشرائح المجتمعية عبر تشجيع الابداع والابتكار في صناعة المدفوعات".

وأكد أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية: "أن الاتحاد سيقوم بعمل مشروع استرشادي في 6 غرف تجارية بالشراكة مع فيزا بهدف توسيع قاعدة قبول المدفوعات الإلكترونية بين التجار والشركات الصغيرة والمتوسطة تماشيا مع الاستراتيجية العامة للدولة لتقليص الاقتصاد الموازي وتعزيز الشفافية المالية، وأن هذا الأمر يقع علي رأس الولويات الاتحاد العام والهادفة لتحديث منظومة التجارة الداخلية وزيادة تنافسيتها بتوطين تكنولوجيا المعلومات، وجذب الاستثمارات للاقتصاد المصري وتأهيله للدخول كلاعب أساسي في منظومة الاقتصاد الرقمي واقتصاد القيمة المضافة".

وأفاد المهندس خليل حسن خليل، عضو مجلس إدارة الاتحاد العام ورئيس الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا: "أن تلك المبادرة تتماشي مع أولويات الشعبة العامة الهادفة لدعم الابتكار والشركات الناشئة في العديد في المجالات ومنها الابتكار في القطاعات المالية وتكنولوجيا المدفوعات، وكذا جذب الاستثمارات لقطاع المعلومات المصري. وهذا ما أكده المؤتمر السنوي للشعبة العامة والذي اقيم في مايو الماضي تحت اسم "الاستثمار في مستقبل مصر – الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات" والذي شارك به أكثر من 20 شركة ناشئة. كما أن الشراكة مع فيزا ستشمل توفير حلول تكنولوجية مبتكرة لميكنة التجار وإنشاء بوابة الكترونية ضخمة لميكنة أعمال الاتحاد العام وتوفير سبل المدفوعات الالكترونية وفتح آفاق تسويقية مستحدثة لمنتجات وخدمات الشركات المصرية".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق