وزير الري يشيد بأهمية الشراكة مع تنزانيا في البحث العلمي

الأربعاء، 12 يوليه 2017 03:57 م
وزير الري يشيد بأهمية الشراكة مع تنزانيا في البحث العلمي
محمد عبد العاطي
أمل عبد المنعم

ناقش الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، خلال فعاليات اليوم الثالث لزيارته لتنزانيا مشاركات الدولتين فى أعمال المجلس الوزارى الافريقى للمياه والمقرر عقد اجتماعه القادم بمدينة أبوجا فى نيجيريا خلال أغسطس القادم.
 
وفى سياق متصل تمت مناقشة المشاركة المصرية التنزانية فى اسبوع المياه العالمى القادم المقرر عقده بالعاصمة السويدية استوكهولم أواخر أغسطس القادم لعرض ومناقشة التحديات والرؤى الافريقية للتغلب على المشاكل المائية بها.
 
 وقد أعقب هذا الاجتماع زيارة إلى أحد محطات مياه الشرب التى تغذى العاصمة دار السلام ب ٧٠% من مياه الشرب وهى تقع على نهر روفو على بعد ٦٠ كم من العاصمة.
 
 وعلى هامش عشاء العمل الذى أقامه الوزير التنزانى فى ختام الزيارة وتم خلاله تبادل الكلمات بين الجانبين أعرب الوزير عن شكره العميق للوزير المصرى على هذه الزيارة التى عكست بصدق روح الاخاء والتعاون بين البلدين من خلال المناقشات والمحادثات والزيارات التى تمت على مدار أيام الزيارة الثلاث، حيث التقت أفكار الجانبين على أهمية المضى قدما فى مشروعات التعاون الثنائى.
 
واكد على أهمية استفادة تنزانيا من الخبرات المصرية فى مجال ادارة الموارد المائية وتحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحى وزيادة نسبة التغطية من هذه الخدمات خلال الخطة الخمسية الحالية للحكومة التنزانية.
 
 كما أعرب الوزير التنزانى عن شكره وتقديره للجهود المصرية فى حفر وتجهيز آبار المياه الجوفية لتوفير مياه الشرب للمناطق الجافة والنائية واختتم حديثه بالتاكيد على ترحيب بلاده بقدوم المستثمرين المصريين للاستثمار فى العديد من المجالات الواعدة بتنزانيا، كما أكد على أهمية زيادة الدعم المصرى لتنزانيا فى مجال التدريب وبناء القدرات مع ايفاد الخبراء المصريين إلى تنزانيا والاستعانة بالتكنولوجيا المصرية فى شتى المجالات المتعلقة بالمياه. 
 
وأكد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، فى كلمته على عمق العلاقات الأخوية بين البلدين توجه بالشكر للوزير التنزانى على حسن وحفاوة الاستقبال والتنظيم المتقن للاحتماعات والزيارات على مدى فترة الزيارة وأعرب عن تطلع مصر لتعظيم وتطوير أواصر التعاون مع الشقيقة تنزانيا فى كافة المجالات وليس مجال المياه فقط.
 
 كما عرض الوزير الموقف المائى المصرى وحجم الواردات السنوية من الغذاء وما يمكن أن يعود على الدولتين من فوائد جمة من خلال التعاون والتكامل فى المجال الزراعى والتجارى بما تمتلكه تنزانيا من موارد طبيعية ضخمة وما تمتلكه مصر من علم وخبرة وتكنولوجيا.
 
كما أشاد بالمجهودات التى تبذلها تنزانيا لاقامة محطات لمياه الشرب لتلبية احتياجات المواطنين المتزايدة وعرض تقديم الخبرات المصرية فى هذا المجال.
 
من جهة أخرى شدد على أهمية الشراكة بين الجامعات التنزانية والمصرية فى مجال البحث العلمى وتبادل الخبرات مع امكانية البدء بمذكرة تفاهم بين جامعة دار السلام وجامعة القاهرة.
 
وفى نهاية كلمته أشارالوزير إلى استعداد مصر التام لاستضافة العاملين بوزارة المياه التنزانية فى برامج تدريبية من خلال المراكز والمعاهد المتخصصة بمصر لبناء ورفع قدراتهم فى مجال ادارة الموارد المائية.
 
0b2e523b-d693-42c3-a193-9ccf23292be9

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق