«حضرة المتهم أبي».. إعدام فلاح اغتصب ابنته في رمضان وأنجب منها طفلاً بالإسماعيلية

السبت، 15 يوليه 2017 02:59 م
«حضرة المتهم أبي».. إعدام فلاح اغتصب ابنته في رمضان وأنجب منها طفلاً بالإسماعيلية
اغتصاب_أرشيفية
الإسماعيلية – صبرى غانم

قضت محكمة جنايات التل الكبير بالإسماعيلية، برئاسة المستشار خالد عبد الرحمن سالم رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين محمد منيع، وأحمد أمين بأمانة سر أحمد عطية، وأحمد عبد الفضيل بالإعدام شنقاً لأب اغتصب نجلته فى نهار رمضان، وأنجب منها طفلاً فى القضية رقم 441 لسنة 2017 جنايات مركز القصاصين بالإسماعيلية.

تعود أحداث القضية، عندما تلقى اللواء عصام سعد، مدير أمن الإسماعيلية إخطاراً من العميد إبراهيم صدقي، مأمور مركز القصاصين، يفيد بتلقيه بلاغاً  من "ع.س.م" 38 عاماً عاملة باليومية، مقيمة دائرة القصاصين، تتهم فيه زوجها " إبراهيم. م .ع " 42 عاما عامل زراعي، بالتعدي جنسيا علي نجلتهما "ش" 17 عاما طالبة، حتى حملت منه سفاحا وفي الشهر الخامس، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 441 لسنة 2017 جنايات القصاصين.

على الفور تم تشكيل فريق بحث للتأكد من صحة البلاغ برئاسة العميد محمد عربان رئيس مباحث المديرية ضم الرائد مروان الطحاوى رئيس مباحث القصاصين ومعاونيه .

ودلت تحريات فريق البحث صدق ماجاء فى اقوال المبلغة وتمكن فريق البحث من ضبط الاب الذئب.

واستمع أحمد البوشي، مدير  نيابتي القصاصين والتل الكبير، بإشراف توفيق محمد رئيس النيابتين إلى أقوال الفتاة المغلوبة على أمرها، تبكى وتحكى كل شيء وتقول: «أول مرة بابا عمل معايا كده، كان في شهر رمضان الماضي، فوجئت به يدخل غرفتي، ويغلق الباب ومعه سكين هددنى به إذ صرخت، وقام بالتعدي علي جنسيًا، وبدأ يعمل معايا كده أكثر من مرة ، بعد ما المنزل يخلو تمامًا من جميع من به، لحد ما ماما عرفت وشافت بطني، وفضلت تسألني حكت لها خدتنى عند الدكتورة وعرفت انى حامل فى الشهر الخامس من بابا، وبعدها خدتنى من ايدي وطلعت على المركز عملنا محضر في بابا».

وأضافت الأم أمام النيابة العامة، أنها تشقي يوميًا في العمل بالحقول، لكي تتمكن من توفير الأموال لكي تساعد زوجها على أعباء الأحياء، ولكنها لو تعلم أن خروجها من المنزل سيكون سبباً في قيام زوجها بإقامة علاقة آثمة مع ابنتها، لم تكن تترك بيتها يومًا ما، ولكنها خرجت من منزلها مضطرة لمساعدة زوجها على المعيشة لأنه عامل زراعى بسيط.

 وتستكمل الأم أنها لاحظت علو بطن ابنتها مرة واحدة، ولم تتوقع أبدًا أن يكون حملاً، وأخذت تسألها كونها تشتكي من أي آلام في بطنها، لكن الفتاة انهارت واعترفت لها بما قام والدها بفعله معها، وتسبب لهم جميعا في عارٍ لن يمحى طول الحياة.

واعترف الاب الذئب أمام النيابة، بارتكاب الواقعة بالكامل، وأضاف المتهم في اعترافاته أنه كل مرة كان ينوى أن يعود إلى رشده، وأن تكون آخر مرة يعاشر فيها ابنته، لكن الشيطان كان أقوى منه ولم يتحمل، وكان ينتظر خروج زوجته للعمل بالأراضي الزراعية باليومية، ويعطى أطفاله الصغار النقود لكي يشتروا حلوى، ويقوم بغلق باب المنزل من الداخل، ويهرول مسرعًا إلى غرفة ابنته البالغة من العمر 17 عاماً، ويعتدى عليها جنسيًا، ولم يكن يعلم أنها حملت منه، وأنها حامل في الشهر الخامس.

وقررت النيابة العامة، حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وعرض الفتاة على الطب الشرعي لأخذ عينة dna من الجنين والأب المتهم لمطابقتهما، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول  الواقعة.

وقرر المستشار إسلام حمزة المحامى العام لنيابات الاسماعيلية، بإشراف المستشار عمرو سامي، المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسماعيلية، إحالة المتهم إلى محكمة الجنايات، التي أصدرت قرارها بإحالة أوراق المتهم، إلى فضيلة المفتي، وتحديد جلسة اليوم السبت 15 يوليو للنطق بالحكم.

 

واقرأ أيضاً:

القبض على هاربين من أحكام بالمؤبد في الإسماعيلية

تأجيل محاكمة 13 متهما في «الهروب من سجن المستقبل» إلى 11 سبتمبر

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق